...... dyal click.... Clicky تحميل كتاب اندثار كيان تحت إشراف مخالفة حنين pdf Girl in a jacket

تحميل كتاب اندثار كيان تحت إشراف مخالفة حنين pdf

قراءة و تحميل كتاب إندثار كيان كتاب جامع إشتراف مخالفة حنين pdf 

❖ غلاف الكتاب

❖ عن الكتاب

الكتاب :  إندثار كيان 
تحت اشراف : مخالفة حنين
تأليف : مجموعة مؤلفين 
اللغة : العربية 
عدد الصفحات :  55 صفحة
القسم : خواطر ومنوعات 
نوع الملف :  pdf 
حجم الملف :    1,20 ميجا بايت

❖ نبذة عن الكتاب إندثار كيان

كتاب جامع الكتروني بموضوع التنمر تحت عنوان اندثار 
كيان و بإشراف الكاتبة مخالفة حنين. 
يا أيها الذين أمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الايمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون .(سورة الحجرات الآية 11) 
يعد التنمر ظاهرة طاغية بشكل كبير في العالم و التي قضت على آلاف الناس بواسطة الانتحار وهذا راجع الى ظروف مادية أو المظهر الخارجي للشخص وحتى أمراض يبتلى بيها .كما أن هذه الظاهرة تمس بالأكثر فئة الشباب و الذي تؤدي بيهم الى حالة اكتئاب.

❖ مقتطف من كتاب إندثار كيان

تنمرت عليك لكنني ندمت
أين أنت؟، كيف حالك؟، وما الذي فعله بك الزمن؟ 
...... نسيت اسمك لكن ملامحك لا تفارق ذاكرتي، ابتسامتك لا تزال عالقة بين أفكاري، لازلت أبحث عن سرها بين آلامك، براءتك لا تزال تسكن روحي، لازلت أتذكر كل شيء عنك...... 
في وقت ما كنت كأقراني،.. أخاف منك وأهرب حين أراك...، شعر مجعد، وملابس بالية، فتاة بستة أصابع، وجهها شاحب تملأه التقرحات من شدة برد الشتاء القارص، نعم أنت يا عزيزتي، أتمنى أن تسامحيني لأنني كنت صغيرة لم أعلم ما الذي دهاك...... كنت أتنمر عليك كما يتنمر غيري
في ذلك اليوم الذي جلست فيه الى جانبك فوق كومة التراب،.... مسكت يديك لأول مرة ولم أخف منك بل نظرت في عينيك فابتسمتي ابتسامة تملأها الجراح، وضعت يدي على وجنتيك.... تأملت ملامحك.... إذا بي أبصر جمالا تخبأه مرارة الأيام،... عينين سوداوين.. وجه أبيض كالقمر يزينه بعض النمش، شعر أشقر قصير زاد من جمال محياك،.... نظرت الى قدميك، اذ بي أرى ستة أصابع، قدم تملأها الجراح، أظافر طويلة وبعضها مكسورة........ تحدثي إلي أرجوك أخبريني قولي أي شيء، لوميني أو اضربيني عبري عن إحساسك بأي طريقة أرجوك..... 
آه إنها مريضة ربما نفسيا وربما عقليا..... لم تكن ترد علي، بل كانت سعيدة جدا لأنني فقط جلست إلى جانبها،...... لأنني فقط أمسكت يديها. ولم أخف منها............ لم تكن كما تخيلتها بل كانت بريئة هادئة تحمل على عاتقها الهموم والآلام 
لا أعلم ما سر السعادة التي أحسست ز حينها، بقينا جالستين نراقب غروب الشمس وعلى شفتينا قد رسمت ابتسامة عريضة تعبر عن مدى فرحنا، لم أكن أعلم لا سببها ولا مصدرها، لكنني ندمت كثيرا على كلمة تنمر التي أحسست بها الآن وبعد مرور عدة سنوات. 

❖ قراءة و تحميل كتاب إندثار كيان pdf



            

❖ التعريف بمشرفة الكتاب

الكاتبة مخالفة حنين تبلغ من العمر عشرون سنة من الجزائر بولاية سكيكدة طالبة علوم الطبيعة والحياة تخصص علم التسمم ومتحصلة على شهادة الاعلام الآلي، مشاركة في عدة كتب الكترونية و كتاب ورقي .






إرسال تعليق

0 تعليقات

Clicky