Clicky

كتاب خواطر و نصوص هديل تأليف هديل بوخدشةEbooks-Pdf

كتاب خواطر و نصوص هديل تأليف هديل بوخدشةEbooks-Pdf


 كتاب خواطر و نصوص هديل تحت تأليف هديل بوخدشة- Ebooks-Pdf



إلى نور يضئ عتمتي عندما تطفئني الأيام والظروف، إلى غيمة تظلني وتسقيني دون رغبة لجميلها بردي، إلى الأيدي التي تمد لي العون عندما أتعثر ، وتدفعني لمقاومة كل هذه الأشياء التي تستدعي الشروط، إلى عائلتي، إلى أمي وأبي الذين تكبدوا عناء مجيئي إلى هذا العالم؛ وعرفوني عندما لم أعرف نفسي، وأحبوني عندما كنت مجرد كتلة غير ذات فائدة من العظام واللحم، حبا سرمديا غير مشروط، لهؤلاء أهدي هذه الورقات. 

فعلتها، أجل والله فعلتها وحفرت اسمي من أحرف ذهبية في عالم الكتابة، أصبحت ذات اسم في هذا العالم الراقي، إنها أول تجربة لي كمشرفة على كتاب يضم عشرات المشاركين من جميع أنحاء العالم العربي، فخورة بنفسي حد الغرور.

كتاب "خواطر و نصوص هديل" هو كتاب يضم مختلف النصوص في مختلف المواضيع، يتحدث عن الأنثى بكيانها الشامل و روحها المميزة، عن التفائل، عن الأمل، عن الحب، عن الإكتئاب، عن الصداقة الحقيقية، عن المعاناة مع المرض، و عن الكثير من المواضيع الأخرى، إليكم نبذة عنها؛

لماذا الاكتئاب هل تريد الموت ؟ إذن إرمي نفسك في البحر، و ستجد نفسك تصارع لكي تنجو، أنت لا تريد قتل نفسك بل تريد قتل شيء بداخلك، أغلب أوقاتنا تخمينا في يخفي لنا المستقبل، ترى هل سنكون سعداء کما نتمنى؟ هل سنجد ما نبحت عنه وسط كل هذه الفوضى من حولنا؟ هل سيحتوينا عفوك يا الله في كل زلة؟ هل سيمنحنا القدر فرحا ينسينا كل ما نقضي من مر فات !؟، لم لا ندع كل هذا للمستقبل، لم لانشغل بالنا بالحاضر وهل ترى المستقبل يكون دون ماضي !! لا، لا أظن، فتلك الآلام التي تحيط بقلوبنا لا مفر منها، هي أول خطوة لبناء شخصية تقاوم، تدافع، تحطم كل عائق، شخصية قوية، لذا لنعش لحظتنا الآن، لأن العمر ليس إلا لحظات معدودة تمر أمامنا وتسارع خطواتها ولنا الخيار، إما أن نستمتع بكل لحظة تأتي؛ أو ندعها تمر تخمينا بما تحمله غيرها من مآسي.

صحيح أن القلب لا يتسع إلا لمعشوق واحد، ولكنه أخد العقل قبل القلب، ربما كان أمامي عدة سنوات، ولكنه اخترق جميع الحصون التي شيدتها لأيام كهذه، اخترقها بنظرة، لا، لا بل بابتسامته البريئة التي وصلتني تعبر عن عشق دفين، ياله من شعور، أحيانا أرفضه لأنه سيطر علي وانتهى الأمر، وتارة أخرى تأتي تلك المشاعر الدافئة لتحيي الرغبة من جديد، الرغبة في أن نكون سويا، نتخطى الأزمات يدا بيد، نعيش سويا في حب، وما أجمل هذه الكلمة فعلا أنها تستحق كل ما يقال عنها كم ضحكت على اللواتي تقلن من دونه لم أعش ولا أعيش ولن أعيش، واتضح لي ذات الشيء حقا، تمكنت من إخفاء مشاعري سنوات معدودات ضنا مني أنها قلة أدب، و لأن أخفيها لقولهم أن فترة المراهقة تحمل في طياتها الكثير من النزوات، وهل ترى النزوة تكون مدتها سنين .. !؟


مقتطفات من كتاب خواطر و نصوص هديل:

- " تشاجرت ، مع إخوتي ، مئات المرات ، ولأسباب ، وعلى أشياء ، قد لا تساوي رمش الواحد منا . لكننا أبدا ، لم نحمل ذرة كراهية لبعضنا البعض ، رغم أننا ، في كل مشاجرة ، نقسم بأننا لن نتحدث بعد الآن ، وأننا لا نريد رؤية بعضنا البعض ، وسنتخاصم خصاما أبديا، ثم نتصالح  بعد ساعة أو أقل ، بنظرة عين حائرة ، كان كل واحد منا يسترقها ، ليختبر ردة فعل أخيه ، وليتأكد من أن الآخر يريد المصالحة ، ثم نبتسم ، وينتهي كل شئ ، كأننا لم نتشاجر أبدا أريد أن أجد هذا الحب ، لدى كل البشر ، كحبي لاخوتي وحب إخوتي لي ، لكن ، للأسف الشديد ، لا أحد يمكنه أن يتحملني مثلهم ، ولا أحد سيتقبلهم مثلي"..
- "صديقتي سوف يزهر طريقنا الذي سلكناه يوما ، سيتلاشى عنا التعب ، ستشرق روحنا بعد ذبول ظننا يوما لن يزول .. أحياناً صديقة حقيقية واحدة تستطيع إطفاء حزنك وخيباتك وحطامك ، أنا صديقتي تفعلها دائما ليس أحيانا "..

تحميل كتاب خواطر و نصوص هديل Pdf:



إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو