Clicky

تحميل كتاب مشاعر مبعثرة تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف رحاب أسماء / بلفار نسيمة- مكتبة خطوتي

تحميل كتاب مشاعر مبعثرة تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف رحاب أسماء / بلفار نسيمة- مكتبة خطوتي


 كتاب مشاعر مبعثرة تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف نسيمة بلفار/ أسماء رحاب- مكتبة خطوتي


لكل منا أمنيات متنوعة يريد تحقيقها، و هوايات نود أن ننميها، و من بينها الكتابة، فهي ملاذ لكل إنسان أرهقته دروب الحياة و أنهكته مصاعب الدنيا، يرى من الورقة والقلم السبيل الوحيد لكي يعبر عن أحاسيسه ومشاعره، أضع بين أيديكم مجموعة من الخواطر والقصص لكل كاتب ومبدع، منهم من يحكي عن تجارب من نجاح أو فشل ، أو حزن أو أمل، أو مرض أو تعب، أو فقر أو موت، هي تناقضات، فلكل منا حكايات و ذكريات اجتمعت كلها تحت عنوان مشاعر مبعثرة.

لمحة عن الكتاب:

نحنُ تِلكَ الخلايا المتراكمةِ من بقايا خرابنا في عوالمٍ أُخرى، تعترينا لحظاتُ الألمِ، الخوفِ، و الحياةِ، نَتوارى خلف أنفسٍ مرهقةٍ بائسةٍ تراها تتراكضُ بحثاً عن الأمل رُبّما، تراك تتلقّى الصّفعاتَ واحدةً تِلوى الأخرى فتقعُ، فتحسبُ نفسك هالكاً لامحالة لكنّكَ لاتلبثُ تُدركُ أنّكَ في أولِ الطّريق..!
أتساءلُ أحياناً ماهو أول الطريق وآخرهِ، فجأةً أشعرُ بقوةٍ تشدّني إلى كلُّ ذِكرى سيّئةٍ مررتُ بها، إلى كلّ ألمٍ عشْتُهُ، حياةٍ أنهيتُها، و كل بؤسٍ جرّعتني إيّاه الحياةُ أراني تعايشْتُ معهُ وأدركُ أنّني اجتزتُ أوّل الطّريقِ المزعومِ، فها نحنُ بعد كل الخراب والأطياف التي تخلّفتْ عنّا عِنوةً ترانا نواصل، نواصلُ الرّكضَ و الحياة، نعرف الآن أننا عبرنا حَيَوَات شاسعة في كلّ مرة نتخطّى فيها ألما ما، و كلّ مرة سقطنا و لم نجد من يأخذ بيدنا و ينتشلنا، نحن الذين أوهمتنا الأكوان أننا مميزون وبدأتْ بتجربة كل ماتملك من قوى ضدنا و كأنها جمعت جيوشاً حالكةَ البغضِ فقط لتسلب منّا أملنا، نحن الآن تخطّينا الكثير و مازلنا نحتفظ بجبروتٍ لاتملكه الكائنات، و برباطةِ جأشٍ تعجزُ النوائبُ عنها وتصقلنا على مرّ السّنين، نحتفظ بأنفسنا رغم الرياح العاتية ورغم تقهقرنا مراراً وتكراراً. نُواسي أرواحنا لنصل لشبه الكمال الذي لاتقهره صفعاتُ الأيام بل ويصنع المستحيل، يبني عالماً لايعرف السّواد وجُلَّ مابه صوتٌ بعيدٌ من المجهول يقول لنا آن لكم أن ترتاحوا فقد بذلتم جهدكم وفعلتم ماتجيدون على أتمّ وجهٍ لذلك أنتم تستحقون النعيم.

مقتطفات من كتاب مشاعر مبعثرة:                                

- " تائهة بالأفكار، شاردة في شخص يشبهني، و لا زلت أبحث عن هذا الشخص في الطرقات، و لا أقصد بهذا أن يشبهني في ملامح الوجه، بل يشبهني في جمال الروح و القلب و الصفات، أن يكون متمردا ومتناقضا، أن نحب الأشياء ذاتها، و نبغض ذاتها، أن نفهم بعضنا قبل النطق بالكلمات."  

- " كأن روحي سحبت من جسدي الهزيل، نعم أظن أن روحي تسحب الآن، أنا أشعر بالإختناق و أنفاسي لم تعد منتظمة ، أشعر ببرودة كبيرة في جسدي، من يراني يظن أنني فعلاً أحتضر، لكن هيهات النهاية لا زالت طويلة ، لا أعلم متى أو كيف ستكون الأهم أنها ستأتي، في كل ليلة تجتاح صدري تلك النوبات اللعينة التي سوف تقتلني في نهاية المطاف."

- " و إن انقطعت عنك السبل و المواصلات، فمتن وصالك مع ربك بالإلحاح، و اترك يقينك بالله قائما لا يُثنى و لا يميل، و تأكد أنك ستلقى التأييد من رب العالمين، فينكشف ما بك من غم، و ينجلي ما بنفسك من أحزان، وتتخلص من كل تلك الأوجاع، فقط ايمانك بربك ينجيك، ولا غيره من سواك بقادر على أن يرضيك، فسبحان من أنجى يونس من جوف حوت مظلم أليس بقادر على أن يشفيك، فوربي أنه سيضم جرحك ضما ويضمده وأكنه من لم يوما."






إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو