Clicky

تحميل كتاب المخ الأبله تأليف دين برنيت- مكتبة خطوتي

تحميل كتاب المخ الأبله تأليف دين برنيت- مكتبة خطوتي


 كتاب المخ الأبله تأليف دين برنيت- مكتبة خطوتي



"المخ الأبله"، كتاب من تأليف دين برنيت، إلى كل إنسان له مخ، مرحبا بك داخل عالم الأعصاب هذا، فهذا الكتاب يشرح لك حقيقة ما يدور حولك.

نبذة عن كتاب المخ الأبله:

ومن أنت ؟ مرحبا صديقي الإنسان ! مرحبا ، صديقي الإنسان ؟ « إنسان » ؟ لحظة هنا  إنسان ! ما هو الإنسان ؟ أعني .. من أنا ؟ وكيف أنا ؟ وكيف أنت ؟ كيف تقرأ تلك الكلمات الآن ؟ وكيف كتبتها أنا ؟ وكيف؟ لحظة لحظة قبل أن تلقي بهذا الكتاب بعيدا وتتركه لتتصفح غيره أو تتركه ليقضي حياته وحيدا تحت التراب في مكتبتك أو تتركه للعاملين في المكتبات ينفضون عنه الغبار آملين أن يأتي أحدهم ويشتريه يوما  دعني أعترف معك أن هذه ليست تساؤلات سهلةإطلاقا، أعلم أن هذه ليست المرة الأولى التي تسأل نفسك فيها هذه الأسئلة ، وأعلم أنك حاولت من قبل أن تجد إجابة وافية تشفي صدرك عنها ، ولا أعلم أوصلت لتلك الإجابة بعد أم لا ، إلا أنني أعلم أنك لست وحدك ، وكذلك أنا لست وحدي ، فقد حاول قبلنا الكثير من الفلاسفة والعلماء ، وغيرهم ، ممن وقفوا حائرين ومندهشين ، محاولين معرفة حقيقة كنه هذا الكائن الذي هو أنت، و هو أنا، و إن كنت تشاركني هذا الشعور بأن هذه الأسئلة أسئلة مهمة ، لكن الإجابة عنها ليست مباشرة سهلة المنال ، أحييك و أشجعك على رغبتك في العثور على إجابتك الخاصة عن تلك الأسئلة، فدعني لكن أين ستبحث عنها ؟ في كتاب عنوانه المخ الأبله ؟ أي أبله قد يفعل هذا ؟ سبقتك وفعلت هذا أنا ، وأخذت الدهشة تمتلكني وأنا أطوي صفحات الكتاب إلى أن انتهيت من قراءته ، فقد مؤلف هذا الکتاب ، د.دین برنیت ، بين شيئين لم أكن أتخيل أن أحدا يمكن أن يجمع بينهما : خفة الأسلوب ورصانة العلم الحقيقي، و أعني بـ « العلم » هنا ، العلم التجريبي (Science ) الذي هو منبع ومنبت هذا الكتاب . بدأت المحاولات العلمية التجريبية في فهم طبيعة الإنسان وظواهره منذ عام 1879 م ( 1 ) ، ومن حينها أخذت شمس « علم النفس » ( Psychology ) في البزوغ ، ومذ ذاك الوقت وحتى عام 2016 ، العام الذي نشر فيه هذا الكتاب الذي بين يديك ، فيما يقرب من الـ 150 عاما ، تطورت طرق دراسة الإنسان العلمية تطورا هائلًا ، وقدم العديد العلماء مختلف المدارس الفكرية إسهامات قيمة في فهم طبيعة الإنسان ساعدت بالفعل في السمو بمستوى المعيشة للكثير من البشر في من من مختلف أرجاء العالم.
في المقام الثاني ، قبل أن أعبر لك عن اعتذاري ، دعنا نلقي نظرة على ذلك الكتاب الذي تمسكه يداك ، هذا كتاب مترجم، لكن ما هي الترجمة ؟ أرى الترجمة انعكاسا للوجود، و اللغات انعكاسا للشخصيات في هذا الوجود ، هذا الوجود الشاسع المعقد المليء بالأفكار والأشياء والمعاني التي تساعدنا اللغات على حملها في طيات كلماتها وسبائكها اللغوية ناقلة المعاني المجردة ومترجمة إياها في كلمات وتراكيب لغوية، أرى الترجمة مثل ذلك ، عملية نقل المعاني إلى كلمات وسبائك لغوية نستطيع نحن البشر أن نتناقلها فيما بيننا، و مع ذلك ، تأتي عملية الترجمة من لغة إلى أخرى بشيء إضافي ؛ وهو أننا ننقل المعاني لكن بإضافة البعد الشخصي للغة ، فبمجرد أن تحمل لغة ما أحد معاني الموجودات لا تلبث تلك المعاني أن تتحلى بحلة شخصية تلك اللغة ، فعندما ننقل معنى ما من لغة إلى أخرى فإننا تلبس المعاني حلة جديدة تكون مختلفة عن حلتها السابقة ، وربما حدث في ذلك بعض الفقدان لروح كلمة أو تعبير، و على ذلك ، أقدم اعتذاري الثاني لكل قارئ وجد فقدانًا في الحلة الجديدة التي ألبستها لما نقلته عن كلام د.برنيت ، لكل لغة شخصيتها ، و أرجو أن أكون قد وفقت في نقل محتوى الكتاب إلى لغة أخرى دون إخلال بالمعاني أو نقص أو تفريط، و إن حدث ذلك مني قصورا ، فاعذرني، هذان اعتذاران واجبان لك عزيزي القارئ ، ألحقهما بثلاثة تنويهات واجبات أيضا، بداية ، هذا كتاب يحتوي على مادة علمية حقيقية ، وبكل أسف ، لا ينفك هذا عن استخدام بعض المصطلحات المعقدة ، لكن د.برنيت راعي التدرج في الكتاب والسهولة في الأسلوب ، فلا تضجر إن واجهتك بعض المصطلحات المعقدة ، خصوصا وهذا الكتاب يتحدث في المقام الأول عن المخ ، والمخ من أعقد الأشياء التي درسها البشر منذ فجر التاريخ . فلا تقلق أو تترك الكتاب لهذا ، وتعامل مع ذلك بخفة ولطف . ثانيا ، تحدث هذا الكتاب عن المخ ( Brain ) وكلمة Brain تشير إلى ذلك العضو البديع الذي يقع داخل رأسك ، وتترجم كلمة Brain إلى « مخ » أو « دماغ » وقد اخترنا أن نترجمها إلى مخ، فإن قابلت أي مرجع آخر يتحدث عن الدماغ بدلا من المخ ، فاعلم أننا نتحدث عن نفس ذلك العضو داخل رأسك ، في الأغلب.

مقتطفات من كتاب المخ الأبله:

  • - " يحب الناس الكحول ، يحبونه لدرجة أن المشكلات المرتبطة هي مشکلات مستمرة عند العديد من الشعوب ، وهذه المشكلات يمكن أن تكون دائمة وواسعة الانتشار جدا لدرجة أن التعامل معها ينتهي بإنفاق المليارات، فلماذا إذا يكون شيء مدمر للغاية مثل هذا واسع الانتشار للغاية أيضا؟ "
  • - " إلى الآن ، قد قمنا بتغطية كيفية معالجة المخ للذاكرة ، وكيف أن الأمر ليس مباشرا / فعالًا، أو متسقا تماما، في الحقيقة هناك العديد من الطرق التي يترك فيها نظام الذاكرة في المخ الكثير مما هو مرغوب فيه ، لكن على الأقل ينتهي الأمر بحصولك على معلومات موثوقة و دقيقة، مخزنة بأمان في رأسك لتستخدمها في المستقبل."
  • - " يوجد انحيازات أخرى للذاكرة يمكن ربطها بالأنا، هناك انحياز دعم القرار ( Choice - Supportive Bias ) ، عندما يتحتم عليك الاختيار بين بدائل عديدة ، وتتذكر ذلك الخيار بكونه كان أفضل من كل ما سواه ، حتى ولو لم يكن كذلك في ذلك الوقت ، 29 فكل الخيارات يمكن أن تكون بشكل عملي متطابقة من حيث كفاءتها وما سيترتب على اختيارها ، لكن المخ يعدل ذاكرتك لتحقر من الخيارات المرفوضة ويعظم من الاختيار الذي اخترته ، مما يجعلك تشعر أنك اخترت اختيارا حكيمًا ، حتى ولو كان اختيارك عشوائيا تماما."

تحميل كتاب المخ الأبله Pdf:





إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو