Clicky

تحميل كتاب لذة النصر تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف دشاش بلقاسم / العطار صابرين- مكتبة خطوتي

تحميل كتاب لذة النصر تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف دشاش بلقاسم / العطار صابرين- مكتبة خطوتي


 كتاب لذة النصر تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف دشاش بلقاسم / العطار صابرين- مكتبة خطوتي


 

     الكتاب:  لذة النصر
    إشراف : دشاش بلقاسم / العطار صابرين
     تأليف:  مجموعة مؤلفين
     عدد الصفحات: 135
     القسم:  خواطر ومنوعات 
     نوع الملف: Pdf
     حجم الملف: 231 كيلو بايت
     عدد التحميلات : 21

 لمحة عن الكتاب:

لكل منا معاركه الخاصة ، هناك من يخوضها منفردا و هناك من يستند على الجماعة، لا يهم خروجنا من تلك المعارك منتصرين ، بل الأهم أن نحاول،أن نجاهد و نكافح، و أن نفتخر بإنجازاتنا كبيرة كانت أم صغيرة على حد سواء، و إن كانت لا تبدو للناس عظيمة فنحن نعلم كم قاسينا، كم تعبنا في خوض غمار التحدي، و التضحيات التي بذلناها  على أمل النجاح،                 

إن شعرت يوما باليأس و ارتخت أشرعة أملك، و أن         الفشل آت لا محالة ، و أحسست أنك تحتاج لجرعة      تحفيز تدفعك للاستمرار بقوة، تعال ارتشفها من بين    طيات هذا الكتاب "لذة النصر"                                 

 لترى أجمل ماخطته الاقلام عن قصص لأبطال           عقدوا، لعزم و همّوا بحزم ، كافحوا ، تعثروا لكن أكملوا ا تحدوا و شقوا الطريق بخطوات ثابتة، فكان النجاح حليفهم ، و استطاعوا معانقة النصر و التلذذ بطعمه.

إشحذ سيوف العزم والحزم ، و أرفع سقف طموحك عاليا ، لاتكترث بما يعيق طريقك فأنت كالسيل الجارف تحطم كل حجر يمكن أن يتسبب بتعثرك للوصول إلى خط النهاية، فالنجاح يا صديقي لا يعني أنه يجب عليك تحقيق المرتبة الأولى دائما، بل النجاح أن تكون أنت الآن أفضل منك سابقا، إن لم يكن من نصيبك الفوز فتعلم أن تكره الهزيمة، النصر الحقيقي ليس لحظة وصولنا للقمة و إنما كفاحنا للبقاء على تلك القمة، لا يهم الفشل فهو دوما أول خطوات النجاح، فلذة النصر لها طعم أفضل إذا تذوقت قبلها الهزيمة لا يغرنك مدح المقربين و أنه كان لك شرف المحاولة ، بل عليك ترجمة تلك المحاولات إلى انتصار، فالتاريخ يا صديقي لا يذكر في كتبه إلا المنتصرين، دع الأندريالين يرتفع و أترك دقات القلب تزداد نبضا ، استمتع باللحظة ، قف بشموخ وتفاخر بنصرك، قليل هم من شاكلتك يا صديقي لم تغرهم ملذات الطريق و لم تثبطهم صعوبة المسالك ، لم يدخل اليأس قلوبهم و لم يستسلموا لأهوائهم، لقد وثقت بنفسك و راهنت عليها يوم شك فيك الجميع، هي و انتصرت على نفسك و لم تنسحب في منتصف الطريق، يحق لك اليوم أن تفخر بنفسك ، و أن تستمتع بالنصر.

                               : مقتطفات من كتاب لذة النصر

   

    " - جئتك هذه المرة و ككل مرة، ليس لإبداء محاولتي الفاشلة في وصفك، فامرأة مثلك لا تصفها كلمات و لا وسعها جمل،  محاولة وصفك كمحاولة تعبئة ماء البحر 

".لقارورة

 - " أحلامـك لـن تـغـدوا حقيقـة إن لم تتعب عليهم، أنـت تستطيعين ذلك، و سـتنجح رغـما عـن كـل مـن  راهن على فشلك."

- " أتـــدري مـا النصر  يا هـذا ؟ سأصيغه في لحظـة واحــدة في جمــلة واحـدة، هـو حـين أراني في أكـبر مســــــارح الأدب ألقـي قصـائدي و أطــرب المســامع ليـراني  الجمـع الغفير."



إرسال تعليق

0 تعليقات