Clicky

تحميل كتاب كيفما فكرت فكر العكس Pdf تأليف بول آردن

تحميل كتاب كيفما فكرت فكر العكس Pdf تأليف بول آردن


 قراءة و تحميل كتاب كيفما فكرت فكر العكس Pdf تأليف بول آردن

     الكتاب:  كيفما فكرت فكر العكس 
     تأليف:   بول آردن
     عدد الصفحات: 143
     القسم:  تنمية بشرية 
     نوع الملف: Pdf
     حجم الملف: 24 ميجا بايت
     عدد التحميلات : 442 52

   نبذة عن كتاب كيفما فكرت فكر العكس:

كتاب كيفما فكرت فكر العكس يشرح لك فوائد القرارات الخاطئة، يبين كيف أن المجازفة هي أمانك في الحياة، و لماذا اللاعقلانية أفضل من العقلانية، فالسر في امتلاك الثقة لرمي الترد.

في كتاب كيفما فكرت فكر العكس ستكتشف أولى خطواتك للتفكير السليم، و ستندهش من أن أفكارك الخاطئة و العكسية هي الصائبة باحتمال كبير.

و إن كنت دائماً من أصحاب القرار الصائب ، القرار الأمن الذي يتخذه معظم الناس ، فستكون حالك من حال البقية، و ستظل تتمنى لو أن الحياة مختلفة، إن كنت من هذا النوع فكتاب كيفما فكرت فكر العكس موجه لك بالتحديد لإنقاذك من كل ما سيحدث معك.

في كتاب كيفما فكرت فكر العكس ستدرك أن الحصول على ما تريد يعني قرارات أنت في حاجة إلى اتخاذها لتنال ما تريد، ليست القرارات التي يعتقد من حولك أن عليك اتخاذها، و سيثبت لك كتاب كيفما فكرت فكر العكس أن القرار الآمن ممل ، متوقع ، و لا يفضي بك إلى جدید، بينما القرار غير الآمن يدفعك إلى التفكير و التجاوب بطريقة لم تفكر بها من قبل، و هذه الفكرة تؤدي إلى أفكار أخرى تساعدك في تحقيق ما تريد.

كتاب كيفما فكرت فكر العكس سيدفعك للبدإ بالقرارات السيئة لتجد نفسك في أمكنة لا يصلها الآخرون إلا في أحلامهم، فالكل يريد حياة مثيرة ، لكن الغالبية تخشى إمساك الثور من قرنيه، هكذا ، يرضون بالطريق الأسهل إلى حياة مثيرة، يعيشون إثارتهم من خلال الآخرين و يجاورون متمردين مشهورين ، فيرشح إليهم بعض السحر، يتخيلون أنفسهم مثل جول لينون ، إرنست همنغواي ، جورج بيست ، ليام غالاغير ، ليني بروس ، جانیس جوبلین ، دامیان هیرست ، آندي وارهول ، الخ، لكن الفرق أن هؤلاء الأشخاص حينما يتعين عليهم اتخاذ قرارات، فإنهم يذهبون إلى الجامح منها ، من دون أن يكونوا متيقنين من النتيجة، لكنهم يعلمون أن القرارات الآمنة حافلة بالأخطار.

  كثيرون يبلغون الأربعين من العمر ، فيدركون أن الحياة فاتتهم، في حالات عديدة يكون كل شيء في صفهم ، سوى أنهم يخفقون في التقاط القفاز حينما يرمى في اتجاههم، و هذا نتيجة خوفهم من قرارات غير آمنة، لذلك فأنت جد محظوظ إن توصلت إلى كتاب كيفما فكرت فكر العكس و تم إنقاذك قبل فوات الأوان، فلن يقطع أحد ذراعك اليمنى ، أو يسلبك دراجتك النارية ، أو يسجنك ، إن فشلت، لا تخف من القرارات غير الآمنة فهي التي ستوصلك إلى أماكن تناسبك أكثر.

بخلاصة فكتاب كيفما فكرت فكر العكس يعلمك أن الأفضل  من أن تندم على ما لم تفعل هو أن تندم على ما لم فعلت.

مقتطفات من كتاب كيفما فكرت فكر العكس:

- " كلما نظرت خلفك رأيت ما تندم عليه، ستظن أنك اتخذت القرار الخطأ، أنت مخطئ، لقد كان قراراً صائباً، القرارات لب الحياة.."

- " هل أقتني سيارة عملية أم سريعة ؟ ، هل أتسجل في الجامعة أم أبحث عن وظيفة ؟ ، أطلب نبيذاً أم بيرة أم ماء؟ ، مهما كان قرارك ، فقد كان الوحيد الذي في استطاعتك، و إلا لكنت لكنت اتخذت سواه، كل ما نفعله نختاره."

- " في صغرنا ، نقفز في حوض السباحة ، و لا نعلم إن كنا نجيد السباحة أم لا نجيدها، لا خوف بداخلنا، نسبح أو نغرق، و قبل سن الثلاثين ، تحصل لنا أشياء مهمة فتشكل بقية حياتنا.."

- " إذا عرضت شيئاً من عملك على أحدهم و سألته : « ما رأيك ؟ » ، فالأرجح أنه سيقول إنه جيد لأنه لا يريد الإساءة إليك، في المرة المقبلة ، بدل أن تسأل إن كان صحيحاً ، اسأل ما الخطأ، قد لا يقال لك ما تود سماعه ، لكن فرصك في الحصول على نقد صادق تكون أكبر، الحقيقة تجرح ، لكنها على المدى الطويل أفضل من تربيتة على الكتف."


إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو