Clicky

تحميل كتاب المخ السعيد Pdf تأليف دين برنيت

تحميل كتاب المخ السعيد Pdf تأليف دين برنيت


 

     الكتاب:                المخ السعيد
     تأليف:                  دين برنيت
     عدد الصفحات:     172
     القسم:                 تنمية بشرية 
     نوع الملف:            Pdf
     حجم الملف:          1.3 ميجا بايت
     عدد التحميلات :    164349 5
 نبذة عن الكتاب:
كما قال فيلسوف حكيم ذات مرة: «السعادة، السعادة، أعظم هبة أمتلكها» أرسطو هو من قال ذلك على ما أظن أو ربما نيتشه؟ يبدو كشيء قد يقوله لا يهم، فالمعنى صالح؛ السعادة مهمة ولكن ما الذي يجعل أي شخص سعيدا؟ لماذا تجعل أشياء مختلفة أشخاصا مختلفين سعداء، وفي أوقات مختلفة؟ ما المغزى من السعادة؟ وهل هي موجودة من الأساس؟ إن السبب وراء اهتمامي بالأمر، أنه كان ينبغي لي أن أكتب كتابا ثانيا، ولم تكن لدي فكرة عما سيكون موضوعه كل من سألتهم أدلوا باقتراحات، لكن دائما ما كانوا يخبرونني بعدها بأن أكتب عما يجعلني سعيدا فحسب، وبما أنني شخص يتميز بالتفكير العلمي الحرفي، حاولت بالفعل البحث في ذلك الشأن: ما الذي يجعلنا سعداء؟ وكان جميع ما وجدته عبارة عن وابل من بدع وأساليب الإدارة، والفلسفة الزائفة، وكتيبات المساعدة الذاتية، والـ life coaches، والمعلمين جميعهم على درجات متفاوتة من الشك، وجميعهم يصرون على أنهم يعرفون بكل تأكيد سر السعادة بغض النظر عما هي أنا لا أكترث كثيرا، لكن بالكاد تطابقت أي من تلك «الأسرار»، مما يوحي بأن كثيرا منها قد يكون هراء، إليك أحد الأمثلة على ذلك: تجده في العناوين الصحفية الحقيقية من الجريدة البريطانية ذائعة الصيت «الديلي ميل - Daily Mail»: «انمن النقود - الجنس والنوم هما مفتاحا السعادة»، «تريد مفتاح السعادة؟ ابدأ براتب سنوي قدره 50 ألف جنيه إسترليني»، «سر السعادة هو أن يكون لديك 37 شيئا لترتديهم»، «هل معاملة نفسك كطفل هي مفتاح السعادة؟»، «مفتاح السعادة لشخص أكبر من 55 عاما.. شراء حيوان أليف جديد والذهاب في رحلة ليوم مع غداء في حانة كل شهر»، «مفتاح السعادة؟ توزيع الكعك في الشارع»... وما إلى ذلك، خذ من ذلك ما شئت.
 من كتاب المخ السعيد:

- " هل ترغب في أن تكون عالقا في أنبوب، ورأسك للداخل؟ لا تجب الآن، فما زال هناك المزيد، هل ترغب في أن تكون عالقا برأسك في أنبوب بارد وضيق جدا، حيث لا يمكنك التحرك لساعات متواصلة؟ أنبوب يصدر أصوائًا عالية بشكل لا يحتمل، وضجيجا مستمرا بأصوات طقطقة وصراخ مثل دولفين معدني غاضب ؟ "

- " لذلك علينا أن نعرف من أين تحديدا في المخ تأتي السعادة، أي جزء ينتجها، وأي منطقة تعززها، وأي جزء يدرك الأحداث المحفزة لها،  لذلك علينا أن ننظر بداخل مخ سعيد لنرى ماذا يحدث بداخله، إنه ليس بالأمر السهل على الإطلاق، ولتتمكن من القيام به ستحتاج إلى أساليب تصوير عصبي معقدة، مثل التصوير بتقنية الرنين المغناطيسي الوظيفي (fMRI)."


إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو