Clicky

كتاب أوقف الأعذار Pdf تأليف د.واين دبليو داير

كتاب أوقف الأعذار Pdf تأليف د.واين دبليو داير


 

     الكتاب:                أوقف الأعذار
     تأليف:                  د.واين دبليو داير
     عدد الصفحات:     288
     القسم:                 تنمية بشرية
     نوع الملف:            Pdf
     حجم الملف:          3.2 ميجا بايت
     عدد التحميلات :    17886 43

 نبذة عن الكتاب:
إن مؤلف هذا الكتاب لا يقدم نصائح طبية أو يحبذ استخدام أية تقنية كشكل من أشكال العلاج للمشكلات الجسدية أو الطبية دون استشارة طبيب، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر. فهدف المؤلف هو تقديم معلومات عامة لمساعدتك على بلوغ حياة سعيدة على المستويين العاطفي والروحي. وفي حالة تطبيقك لأية معلومة واردة بهذا الكتاب - الأمر الذي يعد حقا مشروعا لك ـ لا يتحمل الكاتب أو الناشر مسئولية تصرفاتك.
لا تنظر إلى ماضيك الذي لا سبيل لتغييره بأنه ضاع سدی و لم يكن مجديا، فإن استطعنا في النهاية النهوض فوق أنقاضه، فسنصل إلى شيء نبيل.
حينما تذهب إلى طبيبك لمعاناتك من مشكلة طبية، تكون مستعدا للإجابة عن أسئلة تهدف لمساعدته على تحديد ما بك و نوع العلاج الذي سيصفه لك، و أحد الأهداف المهمة لهذه الأسئلة هي مساعدة طبيبك على فهم سبب إصابتك بالمرض أو العدوى أو الكدمات، و سوف أستخدم هذا المثال الطبي كاستعارة لاستكشاف سؤالنا الثاني ما مصدر الأعذار؟ و ذلك كي نجعلها تختفى من حياتك.

 مقتطفات من كتاب أوقف الأعذار:

- " انظر إلى الأعذار التي طالما استخدمتها كأعراض ظلت تثنيك عن تعزيز احتمالات بلوغك السعادة و النجاح و الصحة - حتى إن لم تكن واضحة مثل الحمى، أو الرشح، أو احتقان الحلق، أو أية أعراض جسدية تجعلك تذهب لاستشارة الطبيب."
- " صف ما تشعر به حينما تعرف أنك أصبت بفيروس الأعذار، و ليكن وصفك مفصلا قدر الإمكان، و من الأعراض الشائعة: نوبات متكررة من إلقاء اللوم، حيث تحمل أي شخص أو أي شيء مسئولية تعاستك؛ شعور بالخزى يتسلل إليك؛ الغضب من نفسك ومن الآخرين، والذي يفجره أقل المضايقات؛ شعور بالحسد والغيرة يعتريك حين تقارن نفسك بالآخرين؛ وكسل وخمول وشكوى، وبإحكام سيطرة فيروس العذر عليك، تلاحظ أنك تمضى كثيرا من الوقت في البحث عن مواقف تثير حنقك - ويصبح نجاح أي شخص أو سعادته أو صحته الوافرة مدعاة لتفاقم أعراضك."
- " و أهم شيء عليك استيعابه هنا أنك بمجرد أن تفهم، يمكنك أن تتوقف عن تقديم الأعذار والمبررات، إن ماضيك ليس سببا آخر تتذرع به لتبرير أوجه قصورك - لا تخبر نفسك بأن مؤثراتك القديمة هي عذرك للتذرع بالأعذار! تول مسئولية حياتك، و توقف عن استخدام لعبة اللوم."


إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو