Clicky

تحميل رواية العميل السري Pdf تأليف اجاثا كريستي

تحميل رواية العميل السري Pdf تأليف اجاثا كريستي



     الكتاب:                العميل السري
     تأليف:                  أجاثا كريستي
     عدد الصفحات:     85
     القسم:                 روايات عالمية 
     نوع الملف:            Pdf
     حجم الملف:          440 كيلو بايت
     عدد التحميلات :    564375

 نبذة عن الكتاب:
على ضوء المصابيح الكاشفة القوية التي أعدها ناظر المحطة استطاع المحقق بوارو أن يرى شيئاً فاته عندما فحص مركبة القطار بسرعة في المرة الأولى، أو لعله لاحظه ولم يعقل عليه، رأى في البساط الأحمر الذي يغطي أرض المركبة بقعة حمراء داكنة في حجم الطبق، أما المقعد الذي يقع في مواجهة مقعد القتيل، فهل لهذه البقعة أسباب وهل هي دليل كاف على أن المركبة كان بها شخص آخر عد اللورد ستافرونيل القتيل؟ تفاصيل مثيرة وأخرى تحبس الأنفاس سترويها هذه القصة البوليسية الشيقة والتي هي واحدة من سلسلة قصص "أغاثا كريستي".

 من كتاب العميل السري:

- " نحن في ربيع عام 1940،
رفعت مسز برو سفورد وجهها إلى زوجها حين دخل الغرفة وقالت: - لست أدري سببا يا عزيزي " تومي " يجعلك متجهم الوجه على هذه الصورة .. ماذا هناك؟
 - لم أجد عملا حتى الآن .. سواء في الجيش أو البحرية أو الطيران أو حتى وزارة الخارجية، إن الجميع يجيبون على سؤالي بنفس الإجابة ( فيما بعد .. قد نحتاج إليك ) حتى أصبحت لا أطيق سماع تلك الإجابات، رجل في السادسة والأربعين يعامل كأنما لا مقدرة له على العمل، هذا أمر لا يطاق ..! - إنها نفس المسألة بالنسبة إلي؛ إنهم لا يريدون ممرضات في مثل سني..إنهم يأخذون فتيات لم يرين جرحا في حياتهن .. لقد نسوا أنني عملت ممرضة من عام 1915 إلى عام 1918 وأنني عملت أيضا في قيادة السيارات، إني أفكر أحيانا أن القطار قد فاتنا فظهرت أمارات الغضب على وجع توبيس و تركت كرة الصوف تدحرج من حجرها ثم قالت :
 - ربما .. ولكن يعزيني أننا كنا موضع اهتمام الجميع في وقت من الأوقات، فقد اختطفني الألمان كما تذكرين، و احتلت للنجاة معجزة، كما تتبعت آثار ذلك المحرم الخطير حتى قبض عليه.. وتلك الفتاة التي أنقذنا حياتها، وأوراق المعاهدة السرية الهامة، لقد شكرتنا الأمة والدولة حينذاك، و الآن أصبح مستر و مسز " برسفورد" لا يحتاج أحد إلى مجهوداهما..
 - لا فائدة من هذا الحزن يا عزيزتي، إنه يؤذيك.
 - لقد أخلف مستر کارتر ظننا فيه..قيادة السيارات، يعزيني أن ابنتنا " ديبورا " قد وجدت عملا فيها، و كذلك ولدنا " ديريك " ولو أن المساعدة المالية التي يمدني بها تحز في نفسي وتشعرني أنني أصبحت ذلك الرجل المسن، هل أصبحنا لا فائدة ترجى منا..
- هل فاتنا القطار حقيقة .. رباه !!
إنه كتب لنا خطايا غاية في الرقة .."
 

إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو