Clicky

تحميل كتاب عقدك النفسية سجنك الأبدي Pdf تأليف د.يوسف الحسني

تحميل كتاب عقدك النفسية سجنك الأبدي Pdf تأليف د.يوسف الحسني


     الكتاب:                عقدك النفسية سجنك الأبدي
     تأليف:                  د.يوسف الحسني
     عدد الصفحات:     321
     القسم:                 تنمية بشرية
     نوع الملف:            Pdf
     حجم الملف:          3,5 ميجا بايت
     عدد التحميلات :    6439369
 نبذة عن الكتاب:
كتاب ‫عقدك النفسية سجنك الأبدي‬ بقلم د. يوسف حسن، إذا كنت غير مستعد لمواجهة واقعك , وإذا كنت تهرب من نفسك وتتجنب مواجهة ذاتك فهذا الكتاب ليس لك ! 
ستكتشف في هذا الكتاب العديد من الأمور و الحقائق التي ستصدمك والتي اعتقدت أنها جزء من مسلمات الحياة، و سيتناول هذا الكتاب العديد من الأمور الجريئة و الواقعية في مجتمعاتنا العربية التي لم يتم التطرق لها بشكل مفصل بالسابق وسيكون كفيل بإحداث نوبة وعي لديك.
استعد لخوض رحلة فريدة من نوعها ستمكنك من رؤية الأمور بشكل مختلف ومعرفة ذاتك الحقيقية و عقدك النفسية و كيف تحظى بحياة كريمة وحقيقية، حيث سيتناول الكتاب النقاط التالية:
-كيف يتم تلقيننا الموروثات الفكرية؟ والى أي مدى يصل تأثير الأبوين في تشكيل هويتنا وردود أفعالنا؟
-تحليل نفسي مفصل لأهم العقد النفسية التي تتواجد في جوانب العلاقات , العمل , المال , السلطة , الحب وغيرها.
-شرح مفصل لأساليب التحايل والتلاعب العاطفي بالعلاقات.
-كيف ننضج؟ ولماذا نخاف من المواجهة والتعبير عن أفكارنا؟ وكيف نتجاوز مخاوفنا؟
-ارتباط العقد النفسية بمفهوم الجنس.
والعديد من الأمور الأخرى ..


  من كتاب عقدك النفسية سجنك الأبدي:


- " تولد بفضول وشغف لاكتشاف العالم، نحاول جاهدين معرفة من نحن، ولكنهم يصنعون منا نسخا، نلقن موروثات الأبوين الفكرية، نرى العالم من خلال عيونهما وليس عيوننا، نستمد استحقاقا مزيفا من المال أو السلطة أو الجمال الخارجي أو شخص يقبل بنا في علاقة، قد نتعلق بمن يسلخنا عن أنفسنا ولا نعرف السر، كيف نتعافى عاطفيًا إذا لم نكشف الشفرة التحليلية، كيف نعرف إن كنا مجرد احتياط في حياة من نعده الحياة، كيف ننضج؟ هل نخاف المواجهة لأننا تعلمنا مراعاة شعور الآخر على حساب أنفسنا، هل تم تأسيسنا بثقافة جنسية سوية؟ "


- " إذا كان الكتاب الذي نقرؤه لا يوقظنا بخبطة على جمجمتنا، فلماذا نقرأ الكتاب إذن؟ كي يجعلنا سعداء؟ كنا سنصبح سعداء حتى لو لم تكن عندنا كتب، والكتب التي تجعلنا سعداء يمكن عند الحاجة أن نكتبها، إننا نحتاج إلى تلك الكتب التي تنزل علينا كالصاعقة التي تؤلمنا، كموت من نحبه أكثر مما نحب أنفسنا، التي تجعلنا نشعر وكأننا قد طردنا إلى الغابات بعيدا عن الناس، مثل الانتحار..على الكتاب أن يكون كالفأس التي تحطم البحر المتجمد في داخلنا، هذا ما أظنه. "



إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو