Clicky

كتاب ربما عليك أن تكلم أحدا Pdf تأليف لوري غوتليب

كتاب ربما عليك أن تكلم أحدا Pdf تأليف لوري غوتليب


 

     الكتاب:                ربما عليك أن تكلم أحدا
     تأليف:                  لوري غوتليب
     عدد الصفحات:     645
     القسم:                 علم نفس
     نوع الملف:            Pdf
     حجم الملف:          2,9 ميجا بايت
     عدد التحميلات :    187643

 نبذة عن الكتاب:
كتاب مضحك ومثير للتفكير ومدهش في آن، يأخذنا وراء كواليس عالم العلاج النفسي، حيث يبحث مرضاها عن إجابات هي نفسها تبحث عنها، بينما تستكشف غوتليب العوالم الداخلية في حياة مرضاها، تصل إلى حقيقة أن الأسئلة التي يعانون في إيجاد حل لها الأسئلة نفسها التي تطرحها على معالجها بحكمة مبهرة وحس فكاهة لافت، تأخذنا غوتليب إلى عالمها هي كمعالجة نفسية ومريضة في آن، تمحص الحقائق والخيالات التي نخبرها لأنفسنا وللآخرين، بينما نتأرجح على حبل الحب والرغبة، والمعنى والموت، والذنب والخلاص، والرعب والشجاعة، والأمل والتغيير.
کتاب ثوري في صراحته، يأخذنا في جولة عميقة إلى مكنوناتنا ويقدم لنا مشهدية بالغة الجرأة لمعنى أن تكون إنسانا، سرد مضحك وملهم ومثير لحياتنا الغامضة والقوة التي نتسلح بها لتحويلها.
تقول كاتبة ربما عليك أن تكلم أحدا؛ هذا كتاب يطرح سؤالا: «كيف نتغير؟»، ويجيب: «نتغير بحسب العلاقة مع الآخرين»، والعلاقات التي أكتب عنها هنا، بين المعالجين النفسيين والمرضى، تفرض ثقة متبادلة مقدسة تحدث التغيير المرجو، بالإضافة إلى حصولي على إذن خطي، لقد بذلت جهدا كبيرا لطمس الهويات وتغيير التفاصيل التي يمكن التعرف إليها، وفي بعض الحالات، جمعت المواد والسيناريوات المختلفة عدد من من المرضى ونسبت إلى شخص واحد، كما تم النظر بعناية في جميع التغييرات واختيارها بدقة لتبقى وفية لروح كل قصة على أن تخدم، في الوقت ذاته، الهدف الأكبر منها: الكشف عن إنسانيتنا المشتركة حتى نتمكن من رؤية أنفسنا بشكل أكثر وضوحًا. بعبارة أخرى، إذا رأيت نفسك في هذه الصفحات، فهذا من قبيل الصدفة والتعمد في آن واحد.

 مقتطفات من كتاب ربما عليك أن تكلم أحدا:
- " كنت جالسة إلى مكتبي، أعمل على كتاب السعادة، أكدح في تفريغ فصل آخر منه، وأحفز نفسي بالفكرة التالية: لو أنجزت هذا الكتاب، فسأكتب في المرة المقبلة شيئا يهمني (أيا يكن)، وكلما أسرعت في إنجازه، كلما تمكنت من الانطلاق من جديد (أيا تكن تلك الانطلاقة)، ها أنا ألجأ إلى عدم اليقين، وها أنا أكتب الكتاب فعليا. "
- " ها أنا أشعر بشيء من الضياع، على الرغم من تحسن الغرفة بشكل كبير، إلا أنني أفتقد للأثاث البالي القديم، تماما كما كان شعوري حيال التغيرات الداخلية التي كنت أختبرها. "
- " ليس ثمة ما يرغب فيه المرء أكثر من تحرره من بلاء، لكن ليس ثمة ما يخشاه أكثر من سلبه سنده. "


إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو