Clicky

تحميل كتاب و تلك الأيام Pdf تأليف أدهم الشرقاوي

تحميل كتاب و تلك الأيام Pdf تأليف أدهم الشرقاوي


 

     الكتاب:                و تلك الأيام
     تأليف:                  أدهم الشرقاوي
     عدد الصفحات:     405
     القسم:                 ديانة اسلامية 
     نوع الملف:            Pdf
     حجم الملف:          1,5 ميجا بايت
     عدد التحميلات :    1643297

 نبذة عن الكتاب:
 «وتلك الأيام نداولها بين الناس»
 من كـان يـتـخـيـل أن فـرعـون الـذي كـان يـقـول : «أنا ربكم الأعلى» سيغرق على مرأى من الطفل الذي بكي يوماً في قصره يريد أن يرضع!
 و أن النمرود الذي كان يقول : «أنا أحيي وأميت» سـتـقـتـلـه بعـد هذا التجبر بعوضة!
 من كان يتخيل أن يوسف عليه السلام الذي ألقي في الـجب ثم في السجن سينتهي به المطاف على كرسي الملك!
 وأن رسول الله ﷺ الذي خرج من مكة خلسة تحت جنح الظلام رفقة أبي بكر سيعود إلى مكة فاتحاً في واضح النهار ويدخلها من أبوابها الأربعة! 
من كان يتخيل أن بلال بن رباح سيقتل سيده القديم أمية بن خلف الذي اشـتـراه بدراهم معدودة وباعـه بدراهم مـعـدودة وبينهما أذاقـه أصناف العذاب!
 وأن عبد الله بن مسعود النحيل الفقير سيعلو صدر أبي جهل مسدلاً ستار حياة مليئة بالكفر والطغيان! 
من كان يتخيل أن تشاوشيسكو حاكم رومانيا المستبد سيسحل في الشوارع! 
وأن موسليني دكتاتور إيطاليا سيتدلى من حبل مشنقة! هذا الكتاب مهدى للذين يؤمنون أن الأيام جند من جند الله ، يرفع بها أقواماً ويحط بها آخرين!
الذين يؤمنون أن الـحـيـاة دومـاً تتـجـدد ، وأن الحق سـيـنـتـصـر نـهـاية المطاف وأن التاريخ ليس مادة قصصية تروى وإنما هي دروس خصبة للعظة والاعتبار، الذين يؤمنون أن الحكمة ضالة المؤمن ، حيثما وجدها فهو أولى الناس بها!

 مقتطفات من كتاب على خطى الرسول:
- " هناك حـقـيـقـة مـرة لا بد من قولها ، وهي أن الفلسفة العبثية تقود غالباً إلى الإلحاد ، وإلى الإلحاد وصل ألبير كامو! فقد كان يقول : الإيمان بالله ليس شيئاً عبثياً ولكنه انتحار فكري!"
- " لا تصدقوا أن هذه البشرية كان تاريخها على هذه الأرض داعراً ، بدأ الأمر بنبي وزوجته ، أنجبا وربيا ، وندم قابيل على قتل أخيه كما هو ثابت في القرآن ، وهذا يدل على أنه كان يعرف الصواب من الخطأ ، وأن الأمر لم يكن خبط عشواء ، والناس لم يكونوا قطيع غنم من أعجبته امرأة وقع عليها ، الناس على مر التاريخ لهم تصرفات مخجلة هذا صحيح ولكن الدعارة لم تكن أول مهنة عرفتها البشرية! "


إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو