Clicky

تحميل كتاب مدرسة محمد صلى الله عليه و سلم Pdf تأليف جهاد الثرباني

تحميل كتاب مدرسة محمد صلى الله عليه و سلم Pdf تأليف جهاد الثرباني


 

     الكتاب:                مدرسة محمد صلى الله عليه و سلم
     تأليف:                  جهاد الثرباني
     عدد الصفحات:     386
     القسم:                 ديانة اسلامية 
     نوع الملف:            Pdf
     حجم الملف:          7,5 ميجا بايت
     عدد التحميلات :    1643628

 نبذة عن الكتاب:
فكشَف النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ سِترَ الحُجَرَةِ، ينظُرُ إلينا وهو قائم، كأن وجهه ورقة مُصحَفٍ، ثم تبسَّمَ يضحَكُ »
في فجر يوم الاثنين الثامن من شهر يونيو من عام 632 للميلاد الموافق الثاني عشر من شهر ربيع ا الأول من عام 11 للهجرة ، فوجئ الصحابة الذين كانوا يصطفون في صلاة الفجر برسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ وهو واقف يكشف ستارة حجرته التي كان طريح الفراش فيها، فقد غاب رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ عن صحابته ابهم من شدة لعدة أيام قبل ذلك بعد أن صار عاجزا عن الصلاة . الآلام التي انتابته نتيجة لمرض شديد الوطأة ألم به، وقد وصل الحال به لدرجة أنه كان يغمى عليه عدة مرات في اليوم الواحد،وهو الأمر الذي دفعه لكي يختار صاحبه أبا بكر الصديق رَضِوَاللَّهُ عَنْهُ ليكون إماما على الناس في الصلاة بدلاً عنه، وما أن كشف الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ ستر حجرته حتى ألقى على أصحابه نظرة بوجه مشرق، ثم تبسم بعدها ضاحكا وهو ينظر إليهم، فلما رأى الصحابة ذلك أصيبوا بالدهشة من شدة الفرح، فأخذ أبو بكر رَضَ اللَّهُ عَنْهُ يرجع إلى الخلف ليترك مكان الإمام لرسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ، ولكن الرسول صلى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ أشار على أصحابه أن يبقوا على ما هم عليه وأن يتموا صلاتهم، ثم أرخى رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ ستارة حجرته، ليكمل الصحابة صلاتهم، وبعد الصلاة انصرف الناس إلى شؤونهم وهم سعداء بعد أن اعتقدوا أن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ في طريقه إلى الشفاء، ولكن الشيء الذي لم يكن يعلمه الصحابة وقتها، أن تلك الابتسامة المشرقة التي ارتسمت على وجه الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ وهو ينظر إليهم، كانت هي لحظة الوداع الأخير !

 مقتطفات من كتاب مدرسة محمد صلى الله عليه و سلم:
- " وحتى في أوقات الحروب، فإن الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ كان يحذر الأمراء والجنود من الغدر، وكان إذا أرسل جيسا أو سرية أوصى الجنود بعدة وصايا، كان من بينها : ولا تَخُلُّوا ولا تغيروا ولا تمثلوا ولا تقتلوا وليدا."
- " يا ابن أخي، إنك منا حيث قد علمت من السطة في العشيرة والمكان في النسب، وإنك قد أتيت قومك بأمر عظيم فرقت به جماعتهم وسفهت به أحلامهم، وعبـت بـه آلهتهم ودينهم، وكفرت به من مضى من آبائهم، فاسمع مني أعرض عليك أمورا تنظر فيها لعلك تقبل منها بعضها."

إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو