Clicky

كتاب أحلام في الهاوية تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف زغاد خولة- Ebooks-Pdf

كتاب أحلام في الهاوية تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف زغاد خولة- Ebooks-Pdf


  كتاب أحلام في الهاوية تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف زغاد خولة- Ebooks-Pdf


سلامي على كل العيون التي تقرأ..إلى كل الشفاه التي تتهجئ..إلى كل من فقد الأمل..إلى كل من سقطت مشاعر..إلى المتاهات المظلم..إلى سوادي الدائم..إلى الكلمات التي لا تقال..إلى حروفي التي تسربت..إلى وجهتها الخاطئة..تعازي الحارة إلى تلك الحروف والكلمات والعبارات التي تسربت دون برغبة منها..إلى كل من خذلني وحطم حلمي..

عن الكتاب:

     الكتاب:   أحلام في الهاوية
    إشراف :  زغاد خولة
     تأليف:   مجموعة مؤلفين 
     عدد الصفحات: 144
     القسم:  خواطر ومنوعات 
     نوع الملف: Pdf
     حجم الملف: 2,31 ميجا بايت
     عدد التحميلات : 13

نبذة عن الكتاب:

تحطم حلم ، ضياع ، فقدان أمل ، شعور أشبه بموت على قيد حياة ، متاهات جد مظلمة ، سواد يحيط بالمكان ، عتمة تفزع الروح ، ترعب القلب ، واقع جد كتيب ، خيال جد بعيد ، زمان ينسيني ضياع أحلام ، ألام تسود القلب ، خيبة تغزو الجسد ، إعصار يدمر أهدافي، ليتجلى عن ذلك أحلام داخل هاوية..

مقتطف من كتاب أحلام في الهاوية:

مستلقية في سريري و أفكاري لم تكتمل.. أفكار جد مرعبة تراودني كقطار لم يصل ، عادت بي ذاكرتي إلى أول خطواتي حيث تحسست الطريق إليها إلى ذلك العام المليء بالخيبات والتحطمات وضياع الأحلام.. كانت أول خطوة..كان يوما جميل مشمسا ، سماء صافية ، ونسيم عليل يشرح الصدر ويجلب السعادة ولكن تلك السعادة لم تكن من حظي ، كان أجمل يوم في أيامي السابقة كانت بداية حب لي حينما وقعت عيناي على ذلك الشاب شات البنطلون الازرق والشعر الأسود والعينين الخضراوتين.. لا أدري ما شيء الذي جعله يغرس في قلبي بهذا الشكل وتجدر في أرضي بهذا العمق الشيء الوحيد الذي أدركه أنني بدأت ابحر في بحره أعشق بريق عينيه رغم لون الحزن في عيناي ، ذلك الفتى كان يشبه ذاك النسيم دخل حياتي وغيرها يفهم صمتي ، غضبي ، غيرتي ، حزني ، يقرأ أفكاري قبل أن أتحدث..رفع عني سوادي ولكن اتضح لي أن محطته لا تستحق أن أقف فيها.. كان علي أن أكمل...

تحميل كتاب أحلام إلى الهاوية Pdf:





إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو