Clicky

كتاب دهاليز الحياة تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف رمضاني أميمة / أسماء حناشي- Ebooks-Pdf

كتاب دهاليز الحياة تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف رمضاني أميمة / أسماء حناشي- Ebooks-Pdf


  كتاب دهاليز الحياة تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف رمضاني أميمة / أسماء حناش- Ebooks-Pdf

  إلى الأميرة أمي، و قد ورثت في جوفها كيف أكون إنسانة قبل أن آخد أول نفس لي في هذه الحياة، إلى الغالي أبي، و قد علمني كيف أكون صادقة قبل أن أخطو خطوتي الأولى في درب الحياة، إلى أخي سندي و مأمني، إلى كل صديق كان بمثابة أخ، أحبكم.

لوحة تعج بالألوان هي الحياة ، وكل شخص ولوحته الخاصة فيه من كل لون، الصفاء ، الأمل ، الحب ، و السعادة ، ضحكات كثيرة ، حتى المشاكل عند بعضهم، لكن البعض الآخر يغلب اللون الأسود على لوحاتهم ، تطغى عليها ألوان اليأس و الإحباط ، الكتابة و المرارة ، دموع منهمرة على شكل أمطار مع رعود مدوية ، هذه هي حياة البؤساء لم ترحمهم ظروف العيش وجعلت منهم أجساد ماتت أرواحها، شديدة أنين هافت وصراخ القلوب يملأ هذا المتحف ، قلوب قد يأست و تعبت من هموم الزمان ، و الأجساد قد أنهكت حتى قبل أن تكبر، فيها أنواع من الآلام، جراح من ضنتهم أصدقاء مثلاً أم جراح وحدتك الطاعنة، أو يتما في غابة لا يرحم سكانها؟ ، أم فقر يربيك شدائدك ؟ أو تبعثر ماقد تبقى من أحاسيسك !! ، أو حزن ملأ قلبك وحرقه ؟! ، أم شعورك بالنقص، بالخذلان، بالتعب، و بالأرق الذي سبب لكثرة المشاكل المحاطة بك ، حتى تدخل متاهة الحزن، حتى البكاء يخذلك أحيانا، والنسيان لم يطرق بابك، عذاب و آلام في حياة الطبقات هذه، ألسنا كلنا بشر؟ ، أهم يستحقون والأخرون لا؟

  كيف تكون لنفسك؟ ، أن تتحفظ على قلبك في صدرك، أن لا تلقي به في صدور البشر، وكأنه لعبة ما، استودِعْكَ قلبك فقط، فأنت الوحيد الذي ستهمك سعادته، حتى يتوقف عن النبض مهما بدا لك منهم الإهتمام بقلبك، إلا أنك يجب أن تعلم بأن هناك لحظة قادمة سيدهسون فيها قلبك دون أن يعيروك أي اهتمام، هكذا هم في البدايات.

قد أكون أعشق اللون الأسود أكثر من أي لون آخر في الملابس، إلا لوحتي لا يليق بها هذا اللون البائس، لا أحبه فيها، أريد ان أمحوه، أن أرسم عليها ألوانا كثيرة، لكن كيف ؟؟ ، کل شيء ضائع،  أأترك الحال هكذا و أنا مطالبة بالسعي والمحاولة؟ ، أتنتظر أحدهم أن يسعدك ؟ ،أن يحقق لك ماتريد؟ ، أن يتألم في مكانك؟ ، إن كنت تتوقع ذلك و تصدقه فأنت واهم ، لا يوجد هكذا شخص إلا في مكان واحد ، في أحلامك عند النوم ، إذا أردته فابقى نائما دائما، اعتمد على نفسك! أنت من تصنع سعادتك، انهض وحدك ، لاتخف من التجربة، فستصنع منك شخصا قويا ناضجا،  تعلم من دروس تجاربك ، تعلم منها و أعد الوقوف ، أنت لنفسك كل شيء ، أنت محقق أمنياتك . هناك ألم الإستسلام و الفشل و ألم الرقي ، الجد و النجاح ، أيها ستختار ؟ الأنر كله متوقف عليك، حاول قدر المستطاع أن تنهض نحو النجاح في حياة ليس بالسهل النجاح فيها ، لكن ستفعل إن أردت ، عزيمتك ستوصلك، هيا فلنرسم لون الأمل في لوحاتنا ، شمسا تشرق من جديد أو قمرا نوره غطى المكان ينير في سماء مظلمة ، فيتغير متحف الحياة ويصبح أجمل.

مقتطف من كتاب دهاليز الحياة:

- " إن قلبي يرتعد خوفا و فراقا، أسمع قعقعة في جوف المحكمة ، فهل هي نذير الأشجان التي يريد الله أن يرسلها علينا ياحبيب ؟ ، أرى الوجوه شاحبة والعيون حائرة والجباه عابسة ، فهل شعر الحاضرون بخسران الحبيب فانقبضت صدورهم؟"

- " عليك إرضاء و إقناع نفسك قبل إرضاء أحدهم، عليك أن تثق في نفسك قبل الوثوق في أحدهم، عليك أن تتحلى بالقوة و الإرادة و العزيمة لا أن تتحلى بالضعف، عليك أن تجتهد لتحصل على السعادة لا أن تبحث عنها عند أحدهم، عليك أن تتشجع لاجتياز خوفك لا أن تبقى خائفا،  عليك أن تتعلم من خطئك لا أن تندم على فعله، و قبلهم، عليك أن تبقى على دين الله و نبيه محمد صلى الله عليه وسلم لا أن تكون من المشركين، فالحياة كل يوم تكشف لنا سراً جديداً من أسرارها.."

- " أشعر بحمى تسري في جسدي و كأنها تأتي من قلبي، من شوقي لك و لهفتي التي باتت تنطفئ بعد مرور كل دقيقة، أتراك تذكر أن الليلة عيد ميلادي أنت الذي لم تنسه يوما أم أن غضبك لا يسمح  لك حتى هذه السنة بتهنئتي، أتمنى أن تأتي فقد جرح قلبي فراقك.."

    

تحميل كتاب دهاليز الحياة Pdf:





إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو