Clicky

كتاب أسير الصمت تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف بن سباع إكرام / تواتي أيوب- Ebooks-Pdf

كتاب أسير الصمت تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف بن سباع إكرام / تواتي أيوب- Ebooks-Pdf


  كتاب أسير الصمت تأليف م تحت إشراف بن سباع إكرام / تواتي أيوب- Ebooks-Pdf


لكل من تلقى صفعات من الحياة و آنسه الخذلان 

في ليالي حالكة من ظلمات القلوب، أتمنى أن يخف 

وطئ الخذلان على قلبك، لا تحزن، كن أسيرا لصمت 

قلبك.

في البداية التقت أقلامنا أنا و أخي  أيوب بالصدفة، كانت لغة التواصل بيننا الحروف، التي شكلت بمرور الوقت كلمات خطت الطريق إلى كتاب" أسير 

الصمت "، حمل الكتاب مشاعر الوحدة و الصمت الذي 

مرت بنا في فترة معينة، نبضت كلمات خواطرنا

و أجهشت عناوينها بكل ما تحمله، و باتت مصب كل ما 

نحمله.

أكثر أوقاتي أكون جالسا وحيدا، و هذا بكل تأكيد شيء جميل، أعد وجوه الناس و أبدأ بتحليل حياتهم،لماذا هذا الرجل متعب، أراقب من يشرب القهوة، فطريقة شرب القهوة تختلف من شخص لآخر، فالشخص الذي يشربها بعجلة هذا شخص سعيد، أما الذي يشربها ببطئ على الطريقة الدرويشية هنالك شيء يوجعه، لا أدري ما هو لكن تمنياتي له بالفرح و السعادة ،ثم أعود لكوب قهوتي و أنا وحيد، هناك فتاة تأتي إلى طاولتي لتسألني بداعي الإعجاب أتنتظر أحد؟ ، لأنني لا أجد مكان قلت : هناك طاولة فارغة اذهبي هناك، سمعت الشتيمة لكن لم أتفوه بكلمة لأنني أعرف شعورها، لا علينا منها كانت شنيعة جدا، أعود للجلوس وحيدا، أبدأ بتقليب صفحات حياتي و في غضون ثواني تبدأ ملحمة سجائر مع ابتسامة ندم ثم أمسك هاتفي لأكتب كلمة لإحداهم ثم أمسحها، و من ثم رفعت رأسي لأشاهد من بقي حولي، لا أزال وحيدا، و لكن لا قلق من وحدتي، تعلمت من الجلوس وحدي أشياء كثيرة مثل أن أذهب إلى مكان أحبه من دون أخذ آراء أحدهم، و تعلمت أيضا حضن حزني لوحدي و أن أواسي نفسي بنفسي و أبدأ بتوديع الماضي الحزين، و أن أبدأ أياما جديدة بفرحة، تعلمت فيها الكتابة و القراءة، و تعلمت فيها أن أغمض عيوني و أمشي لكي لا أنتبه لما يدور حولي، تعلمت أن أتذكر لحظات جميلة في حياتي، و أبتسم مع دخان يطير من فمي، و أكمل متابعة المارة و النظر في قلوبهم و أبدأ تفسير ما بداخلهم و من يشبهون، هل تعرف؟ ، عندما نظرت و تمعنت في قلوبهم ماذا رأيت، تعال معي في رحلة داخل قلوبهم , سيلا قوي من الحنان و عاصفة من عواصف الأمان و غيمة الإطمئنان، رأيت مشاعر تتدحرج، رأيت أملا و ذكرياتا جميلة، وجدت عالمي بعيونها، عيونها تدمع من الخوف على ابنها بالعربة، نعم، إنها تشبه أمي، هذا ما رأيته بالسيدة التي أمامي حفظ الله ابنك يا أماه التي لا أعرفك، هنيئا لابنك على حبك له.

عندما نظرت للجهة الأخرى وجدت نظارات طبية متعبة، و لحية أكلها الشيب، و قلم داخل الجيب اليسار من القميص الأزرق، وجدت في ملامحه  شمسا و نورا ساطعا، غرقت بالسرور و البهجة، نعم رأيت فيه علما أنار طريقي و زرع داخلي العلم و الأحرف الأبجدية، إنه قلب أستاذ أنا متأكد، وصلت لسيجارتي الرابعة و أنا أحاول الدخول إلى قلوبهم، ثم رأيت نفسي ملكا في قلعة محصنة و قوية، رأيت الملاذ، رأيت الظل من الشمس، نعم، رأيت قلب جدي الذي لم ألتقيه يوما رحمة الله عليه..السيجارة الخامسة، نعم، وجدت السر في    مشاركة وجدانية، عالم يعانقني، وجدت من يضحكني، وجدت من يدرك معاني نظرة عيناي، نعم، إنه صدر حنون و قلب أبيض، إنه قلب وجدته في حلم مفزرع مخيف في ليلة باردة ممطرة .

السيجارة الثامنة و الأخيرة نظرت هناك على طاولة يجلس عليها أكثر من خمس أشخاص، إحساس غدر و شناعة في الحديث، وجدت مدينة سوداء مخيفة، وجدت هناك أنانية و حقدا و غشا و مصالح، أصابني الذعر و أنا داخل قلوبهم، هذه الإبتسامات على الشفاه كانت مزيفة، فهي طعنات في الظهر لبعضهم البعض،  تلك القلوب لم يكن الدخول إليها بالأمر الهين، فهؤلاء هم أصحاب الأقنعة، أصحاب القلوب السوداء المريضة، الويل لهم، ذهبت للمنزل كانت رحلة شيقة في قلوب البعض ممن  رأيتهم على إحدى طاولات الحياة.

مقتطفات من كتاب أسير الصمت:

- " نعم يبكي، أليس من حقه؟ ، لأنه رجل ،طبعا لا، يبكي لأنه  فقد قلبا يدق من أجله بلهفة، فقد ابتسامة صادقة ترتسم على شفتيها لأجله ولأجله فقط، يبكي لفقدانه صدرا حنونا يأويه في ضعفه، لا تنظرو إليه هكذا، يحق له البكاء لقد فقد أغلى شيء لديه،  فقد والدته.."
- " صوت الساعة على حائط غرفة الجلوس يثير توتري، يجبرني و يقحمني في مخاضة التفكير، و يمتحن صبري، أخبرتني ساعتي يوما ما، لن يدوم أحد لأحد و لن يموت أحد لموت أحد، البشر لم يتغيروا، فغريزة الانتقام منذ أن بدأ توقيت غرينيتش يعمل و هي سارية المفعول."
- " عدة أشخاص اشتهرو على مر التاريخ، الفيلسوف و هو رجل أحمق، يعاني طوال حياته، و يتذكرونه فقط بعد موته، الدبلوماسي و هو شخص يطلب منك الذهاب إلى الجحيم بطريقة تجعلك تستعجل تلك الرحلة، و المدير و هو رجل يأتي متأخرا عندما تأتي  باكرا، و يأتي باكرا عندما تكون متأخرا ، و المجرم و هو شخص كغيره من الناس، و الفرق فقط أنه تم القبض عليه متلبسا.."

 تحميل كتاب أسير الصمت Pdf:




 


إرسال تعليق

0 تعليقات