Clicky

كتاب بفضل معلمي تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف قرفي أمال- Ebooks-Pdf

كتاب بفضل معلمي تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف قرفي أمال- Ebooks-Pdf


  كتاب بفضل معلمي تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف قرفي أمال- Ebooks-Pdf


قم للمعلم وفِّه التبجيلا، كاد المعلم أن يكون رسولا، هذا يؤكد على أهمية، ودور المعلم الكبير، فالمعلم رسول لنقل العلم، وتعليمه، وهو الذي يربي، ويخرج الأجيال لتكون مؤهلة لقيادة المستقبل، فهو الذي يخرج الطبيب، والمهندس، والمعلم، وغيرهم، وهنا إليكم في كتابنا  هذا كاتبات عبرن بأسمى عبارات الإحترام مدى حبهن للأستاذ و مدى تقديرهن له، هذا الكتاب هدية منا إلى كل معلم في هذا العالم، أستاذتنا الفاضلة لك منا كل الثناء و التقدير، بعدد قطرات المطر، وألوان الزهر، و شذى العطر، على جهودك الثمينة، و القيمة، من أجل الرقي بمسيرة مدرستنا الغالية، معلمتي الفاضلة مهما أبعدتنا المسافات، ومهما أبعدتنا الأيام سيظل حبكِ ساكناً في قلبي ممسكاً بكل مشاعري.

معلمتي قد كنتِ لي الأم والأخت والصديقة، لم تتركيني وحدي، فقد كنتِ السند لي في دراستي، لقد ارتقيتُ سلم

العلم بفضلك، وفضل وقوفك معي، فقد غرستِ في قلبي كل معاني العطاء والحب ومسحتِ عني كدر الجهل والضلال، فتعلمت منك النجاح و التفوق، فكل عبارات الشكر لن توفي حقك ولن تجزيك أجرك، فأجرك عند الله كبير، وأنتِ فتحتِ لنا آفاقاً قد ظننا أنها لن تفتح، فتعلمنا منكِ التحدي والإصرار، لن أنسى يا معلمتي الفرحة في عينيكِ عندما أنجح و أبلي بلاءً حسناً، ولن أنسى خوفكِ عليّ عندما أخطئ، و حرصكِ على أن أكون الأفضل، فاهتمامكِ علمني أن أثابر، و مساندتكِ علمتني الصبر، و دفعتني كثيراً للأمام، و كنتِ بالنسبة لي الدعم الحقيقي والقلب الحنون، لذا تستحقين الشكر و الثناء و كل عبارات التقدير، فمهما كبرت لن أنسى فضلكِ عليّ، ولن يغيب اسمكِ عن بالي، وسأدين لكِ ما حييت، و سأكون خير مثال لحسن تعاملك ورقي أخلاقك.

معلمي وأستاذي بك ترتقي الأمم و تتطور، و بك تعلو الهمم و المراتب، فأنت مفتاح للنجاح و طريق للوصول إلى الأحلام، فكم من طالبٍ أصبح متفوقاً بسببك و أمسى طبيباً، أو مهندساً، أو معلماً، ففأنت نواة العلم و سلم الأحلام و كم من دعاء ارتقى إلى السماء يحمل في طياته ذكرك، فقد وجهتنا إلى الإتجاه الصحيح عندما تعددت الطرق، و رفقت بنا وصبرت على مسائلنا، فأنت منبع العلم والمعرفة، لقد أحييت بنا إرث آبائنا وأجددنا، معلمتي يا من أخرجتني من نيران الإكتئاب بعدما ساوم الجميع على دماري، و تحولي إلى رماد، و يا من أمسكتِ بيدي نحو بر الأمن و الأمان و زرعتِ في نفسي الأمل، و بداخلي صفة العطف والحنان،  علمتني  الحروف و الأرقام، و حتى آداب التعامل و الإحترام، كنتِ بمثابة أم ثانية تربي الأجيال، صنعتِ الفارق بين الشبان، منهم من أصبح دكتورا و منهم من أصبح مهندسا أو فنانا، و ها أنا في طريقي إلى تحقيق حلمي، فبفضلك خطيت أول خطوة للأمام، و رسمت طريقي ومساري في الحياة، بفضلك عشقت  الكتابة على الأوراق والجدران  ، أحببت إتقان الخواطر  والروايات، و فن الإلقاء، معلمتي يا من علمتني تجاوز المحن و الصعاب، و تخطي الهفوات والعثرات، ها أنا اليوم صامدة صمود الجبال، لا يغرني مظهر ولا كلمات، متقنة  فن الثقة بالنفس والإعتزاز، أنت من أنرتِ  طريقي و أزلتِ عتمتي، أنت رمز الدليل والمعرفة  الذي أخرجني من مستنقع الجهل إلى أفضل مراكز التعلم، يامن كنتِ سندا لي في كل مجال، ها أنا أقدم لك جزيل الشكر  والإمتنان،  لكن حار فكري وجف حبري، و ذهب الكلام من لساني، فأنا لا أعرف كيف أعبر لك عن امتناني، قد تنفذ الكلمات قبل أن أنتهي من كتابة عبارات الشكر والإمتنان،  لكن الحب  بالحب و مكانك في القلب لا يظاهيه مكان.


مقتطفات من كتاب بفضل معلمي:

- " معلمي من أعطى و أجزل بعطائه، من سقى وروى دروبنا علما و ثقافة،  ضحيت بوقتك وجهدك لتعليمنا و تثقيفنا، لكي ننال ثمار تعبك، فنرفع رأسك إلى السماء..لك كل الشكر و التقدير على كل جهودك القيمة."

- " أنت كالشمعة تحرق نفسك لتنير دروبنا و توجهنا إل طريق العلم والمعرفة و الأخلاق.."

- " قبل وبعد كل شيء، منك تعلمنا أن للنجاح قيمة و معنى، ومنك تعلمنا كيف يكون التفاني و الإخلاص في العمل، و معك أمنا أن لا مستحيل في سبيل الإبداع و الرقي، لذا فرض علينا أن نحييك بتحية لا مثيل لها.."

- " أنت قدوتنا، علمتنا و غرست فينا كل الأفكار الملحمة،  علمتنا أن نستغل رسوبنا و نتقدم  نحو الأمام بخطوة، و تحسين مسار دراستنا إلى الأحسن و الأفضل.. معلمي يا رائد العلم والأدب."

- " تعجز الحروف عن التعبير ويتلعثم اللسان وتتوه الكلمات على الأسطر، عندما نكتب عن فضِل المعلم  فما من عبارات شكرًا ولا قصائد مدح توفي حقه.."

- " المُعلم هو البطل الذي لايعرف الهزيمة، سلاحه القلم  واللوح، و هو الجندي الذي لا يستسلم، يُحارب الجهل و يجاهد بالكلمات والأحرف، التي تُضيئ الدروب وتشرح الصدور، و تنير العقول، و هو  منبع المعرفة و العطاء اللامحدود ، ويغرس العِلم ويرفع الأمم."

 تحميل كتاب بفضل معلمي Pdf:




إرسال تعليق

0 تعليقات