Clicky

كتاب روح ثانية تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف سلسبيل عباس / ميناس مصطفى-Ebooks-Pdf

كتاب روح ثانية تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف سلسبيل عباس / ميناس مصطفى-Ebooks-Pdf


 كتاب روح ثانية تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف سلسبيل عباس / ميناس مصطفى- Ebooks-Pdf


في هذا العالم الفاني، تأتي عليك أيام تهجُرك أقرب النّاس إليك، ستبقى أنت ونفسك وسط ذلك الخيال، تُتمتِم تفاصيل حياتكَ، ستكون روحك هي السّند الوحيد، نفسك هيّ الباقيّة، هيّ الأوّلى والأخيرة، بكيت من الضغوط، بكيت من حظي في هذه الحياة، بكيت من انعدام الصدق  وغدر الأحباب والرفاق، بكيت من الإخفاق المتكرر والانكسار المتواصل، نعم بكيت وبكيت، و لم يكن بوسعي سوى البكاء، فلقد حطت سحابة اليأس فوق رأسي، و أغرقتني في بؤسي، فقد خاب أملي في من كنت أظنهم سندي، وهم أعداء يشمتون بي ليس إلا، وأدركت حينها حقيقة أني سند لنفسي وقوة لها، أدركت أن لا أحد يحب لك الخير في هذه الدنيا سوى أمك التي أنجبتك، أيقنت أن الأصدقاء نفوس خائنة، ثعابين بشرية يدعون الحب وهم ألذ الأعداء سوى من رحم ربه، هنا مسحت دموعي وكأن الشمس أشرقت علي من جديد، فبددت بأشعتها كل اليأس الذي بداخلي، ومع اختفائه تجددت طاقتي، نعم لقد نهضت بعد السقوط وأعدت رسم أهدافي، فصنعت  من انكساري وضعفي سلالم صعدت بها إلى أحلامي، وفهمت حينها  أننا نحن من نصنع  سعادتنا ونمد روحنا بالطاقة الإيجابية، استوعبت أنه ليس للإنسان سوى نفسه، فالكل ينتظر سقوطه وانهزامه، لهذا عليه أن يهتم بها ويكسر أعين أعدائه والشامتين به، فتخد دائما من نفسك الصديق الوحيد. 

أطفئت الأنوار لنعيش لحظة عتاب، أظلم الليل بسواده ليحل علينا لعنة الاكتئاب، والظل لا يأمن البقاء بعد كل ظلام، شردت الأذهان وسالت الألوان وامتزجت الألحان لبداية فيلم الذكريات، أجد نفسي وسط أشرطة البكاء في إحدى ليالي الشتاء، لا يسمع أنيني أحد ولا ينصت لصراخي الداخلي أحد وكيف للناس أن تسمع أنين الحوت في أعماق المحيطات، آلام في جميع أجزاء جسمي، وخز في قلبي، وآلام في صدري، أدركت يومها أنني وحيدة وسط بؤسي، ، وسط خيباتي، وسط أحزاني، لم أجد يدا تُمد إلي لترفعني من الظلام إلى النور، أتنهد أوجاعي فأستنشق هواء آلامي وأخرج انكساراتي وسط ملح دموعي، حينها أدركت أنني سند لنفسي، وأنني أنا لنفسي ونفسي لي، فتدفعني تلك الصيحات الصغيرة في ذهني لتفض غبار اليأس عني وأقف لأكون أنا من  جديد، هذا هو الجانب الذي لا أحد يستطيع أن يراني عليه، لا يستطيعون رؤية البركان الذي بداخلي، ولا الحروب والصراعات التي أنهكتني فقط يرون الابتسامة الصباحية ، والعمل الذي أنت تقوم به ، وكيفية تغلبك على أزمات ذلك اليوم الذي أتعبك ربما جسديا وروحيا، ليأتي شخص عابر ويراك فيقول : بالفعل إنه قوي لا تبدو عليه أي مشاكل لذلك هو مرتاح بهذه الطاقة والروح العملية، عيوني تدمع، وقلبي ينبض، هكذا هي الحياة، من الروح لهم ابتسامات قاسية ترسم على شفتاي يومياً، ها قد أقبلت على إخلاف قسمي بأن لا أبيع روحي ثانية، صوت يأتي من الأعماق يحثني على خطف ابتسامة زائفة و إكمال ما بدأت به، فإرهاق عيوني لازمني منذ الأزل وقدر كتب ليأكد حالي، بالتأكيد أحلامي خطفت فلم أعد أحلم كما السابق، وبنفس القدر تحطم غرور قلبي و انتزع نظرة الشفقة من أعين أقسمت على أن أترحم روحي التي سلبت منها الحياة ولم تعد لها إلى أن تتصنع الفرح والبهجة.

أتدرك ما السيء في هذا الأمر؟ ليس أن التعب أو الحزن أنهك روحك وجسدك، بل أفعال الآخرين ما تزعجنا أحيانا، مما تسوء حالتنا النفسية وتغرقنا في اللامتناهي من الدمار النفسي ، دون شعور منهم بما سببوه في نهاية المطاف ، اعذروا القلوب أيتها الأحبة ، ليس كل مبتسم سعيد ، وليس كل غني سعيد ، وليس كل من تراه غالي نوع جيد  ، وليس كل من يبدو لك وقحا غير محترم ، ليس كل كتوم موحد.


مقتطفات من كتاب روح ثانية:

- " عندما أجلس على حافة هاوية، متأملة منظراً جميلاً، تأتيني أفكار من كل جانب، يأتيني شعور غريب، أريد أن أصرخ بكل ما لدي من قوة، لكن لا أستطيع، صوتي لا يخرج من حنجرتي ليستمع له أناس محيطين بي، ليعرفوا كم أنا أتألم من داخلي ؛ ألم شديد في قلبي، يفقدني صوتي،  لاأستطيع  أن أتكلم، ما هذا الألم يا الله؟"

- " أريد رحمتك الواسعة يارب؛  أريد أن يختفي هذا الألم؛ أريد أن يصبح سماع صوتي متاحا للجميع، لهذا أنا أدعوك ياربي بأن تسكن قلبي سكينة.."

- " أشعر بالاختناق، أصرخ من شدة الألم، أحاول أن أتنفس، لا أحد يسمعني، تلاشت قواي، قلبي يكاد أن يتوقف، عقلي يصارع، أحاول التماسك لكن سقطت ؛ ثم نهضت. سقطت مجددا، تماسكت ثم استفقت من شرودي، ثم.."

- "والروح إن خذلت تبقى، كذلك الذي بترت جناحه ولا يزال صامدا واقفا، و كالذي بتر قلبه وذاق سياب الموت بعد أسى موقف، لا آبه لي ولا لكم؛ الذي شعرت به من خوف يفيض قلمي متحسرا، يعاتبني في ليالي الجوف، شعور سيء يتغلغل داخلي ليشعرني بالقرف.."

تحميل كتاب روح ثانية Pdf:





إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو