Clicky

كتاب روح مغصوبة تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف نعيمة شعيري / إخلاص حيمري- Ebooks-Pdf

كتاب روح مغصوبة تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف نعيمة شعيري / إخلاص حيمري- Ebooks-Pdf


 كتاب روح مغصوبة تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف نعيمة شعيري / إخلاص حيمري-  Ebooks-Pdf


الحمد الله الذي أحلنا محل الفهم، و أكرمنا بنور العلم، وزيننا بنطق المنطق ، ونعوذ به من ظلمات الجهل، وعكر صفاء الذهن، وصلى الله على المبعوث بجوامع الكلم إلى أعقل الأمم و أتباعه السائرين وسلم تسليما كثيرا، أما بعد فبفضل جهودنا المتواصلة، والعثرات التي تعرضنا لها في هاته الحياة، نضع بين يديك عزيزي القارئ هذا الكتاب تحت عنوان : " روح مغصوبة "، لما رابنا من انتشار الفساد والعنف و غيرها من الامور التي اكتسحت مجتمعنا، وكما يقال في كلام ما قل ودل ، لقد تفننت هذه الأنامل لتضع بين أيديكم هذا الكتاب وما يحويه من مواضيع مختلفة، محمولة في صفحات كلامها من مختلفة وتجارب متعددة اجتمعت كلها تحت عنوان *الروح المغصوبة*،  وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه تسليما كثيرا.
إن الفراعنة والأباطرة تألهوا ؛ لأنهم وجدوا جماهير تخدمهم بلا وعي، و من القضايا المسببة لارتفاع معدل الجريمة هي قلة الوعي، وقلة نشره بين الشباب ، عدم معرفة الأجيال مدى خطورة الجرائم والأضرار الناجمة عنها هو ماجعل تلك الجرائم قضايا ذات انتشار واسع يعاني منها المجمتع ، الطفل الصغير تتكون شخصيته وفقا لما يراه في محيطه وما تربيه عليه أمه ، فإن كان الوعي منعدمًا والأم التي يجب أن تكون على وعي بتربية ابنها و الإهتمام به محملة ، فلك حق التخيل ما الذي سيكون عليه هذا الطفل حينما يكبر، وهذا بالضبط ما يحدث بالمجتمع ، معظم هذه الأجيال لم تنشأ على أساس صحيح لأن الإنسان بفطرته ينشأ على التقليد ، فما نراه في محيطنا نطبقه ونعتاد عليه ، فالطفل الناشىء في بيئة مجرمة سيصبح بالطبع مجرم ، والطفل الناشئ في بيئة صالحة سيصبح صالح ، يكاد الوعي أن ينعدم في المجتمع ، وهذا مانعاني منه منذ عشرات السنين ، مما أفسدنا وأبعدنا عن الدين ، و أصبحنا نرى معظم الأفعال الخاطئة التي نفعلها أفعالًا صحيحة ؛ لأننا عشنا عليها منذ زمن طويل ، و إن تمعنت في معظم قضايا المجتمع قليلًا ستدرك هذه الحقيقة ، بأن كل تلك القضايا نشأت بسبب قلة الوعي ، وبدأت تنشأ قضية تلو الأخرى ، فالفقر والتشرد نشأ بسبب عدم التوعية بخطورة النهب وسلب الحقوق وعدم تطبيق عواقبها والإهتمام بذلك ، مما جعل بعض الفقراء والمشردين الذي شردت حقوقهم وهمشوا من المجتمع يلجؤون للسرقة والهجرة وقطع الأعناق والأرزاق ؛ حتى يحصلون على مايسد حاجاتهم من طعام ولباس وشراب ، ومن جريمة واحدة أصبحنا في عدة جرائم، النهب،ثم الفقر ثم التشرد ثم الجوع ثم السرقة ثم الهجرة ثم القتل ، وكذلك عدم التوعية بأضرار الطمع بالوصول للجاه والسلطة والأموال وإرتفاع الأسعار ، جعل التعليم صعبا وفرص العيش أصعب ، وصعوبة الوصول للتعليم ساهمت في نشر الجهل والتجهيل ، وانتشار الجهل جعل الإنسان يفعل أفعالا غير صحيحة ، لانه يجهلها ولا يدركها ، وصعوبة فرص العيش ، جعلت أمر الزواج عسيرا فأصبحت كل الأشياء مكلفة، ومعظم شباب المجتمع لا يستطيع تكوين أسر أو عائلات مما ساهم في عمليات الخطف والإغتصاب والتجارة بأعضاء البشر من جميع الفئات رجالا وسيدات ، وعدم التوعية بأهمية الدين وخطورة اتباع الأطفال كل من سمى نفسه شيخا أو داعية أو إماما، وعدم التوعية ببيان الطريق الصحيح والمنهاج السليم ؛ ساهم في مشاكل الإرث وتزويج الأطفال و إنتشار التطرف والإرهاب وكثرة الطلاق والتعنيف وإباحة الحرام وإكراه الحلال والعلاقات المحرمة التي
ساهمت في انتشار الفسق والفجور و الزنا و الإنتحار ، فمن رحم قضية واحدة ولدت كل هذه القضايا ، و لازالت تكبر واحدة تلو الأخرى ، حتى تولد من أرحام من قضايا أخريات ، فإما أن نعود وننشر الوعي بكل قوة حول خطورة هذه القضايا وتطبيق عواقبها ، و إما أن ينعدم الوعي فلن يستطيع أيا منا إنقاذ الأجيال الأخرى ؛ لأن هذه القضايا ستصبح كما في الغرب مجرد أمور بسيطة وحريات ، والحل الجذري لجميع هذه القضايا وتحرير هذه الأرواح يكمن في نشر الوعي بالشكل الصحيح والسليم ؛ بالاستمساك بالعروة الوسطى والسير على الطريق المستقيم .

مقتطفات من كتاب روح مغصوبة:

- " أحتضن نفسي كل ليلة شوقا لغد يضمد جراحي ، تعصف رياح الإنكسار من جديد و تودي بما لم تستطع تبرأته من أيدي الخذلان ، تلوي ذراعي الملفوفة ببعض الأضرار شوقا لغد يلملم شتات اليوم.."

 - "  ليس خوفا منهم، بل رحمة بما تبقى من أشلائي المترامية هنا وهناك، بعيدا عن توقعاتهم الشنيعة، التمس عدوا كي لا أفضح قرفي منهم، البقاء لوحدي هنا أرحم بكثير من تلويث شعوري خارجا في مكب نفاقهم، هكذا نحن الأبرياء نتعرض دوما الأشياء السيئة اللعنة."

- "جرائم قتل النساء تشيع في كل البلدان، مبدئ غسل العار ذهب بالنساء لحفرة يغطيها التراب، عقول مختلة تبحث  خطأ بسيط لتوقع النساء في تلك الحفرة، منهم من يقتل طفلته القاصر بسبب رفضها للزواج، ومنهم من يقتل ابنته بحجة غسل العار ومن بين كل تلك الصرخات فتاة تبلغ من العمر اثنتي عشر خريفة، يأتي رجل هرم ثري لخطبة تلك الشقراء البريئة عيونها البريئة تحكي ما عجز لسانها : قوله ذلك الذي يسمي يكن يمثل للمجتمع سوى المجرم القاتل، نفسه الأب، لم عن اجتمعوا متآزرين على قتل تلك البريئة لرفضها ذلك الهرم الثري وضعوها في غرفة لأيام غرفة ظلماء لا طعام فيها ولا ماء عاقبوها لتغير رأيها بالموافقة، أيهون عليك فتك تلك الشقراء ؟ قبض يدها وأخذها لأرض جرداء وضعها بين جدران مهترئة بلا سقف يحميها من برد الشتاء، أيهون عليك قتل تلك الشقراء ! ؟ ألصق رأس المسدس في رأسها ذلك المجرم الفتاك، جميعهم يباركون له بصمتهم، يأت صوت من بينهم يردد كلمة اقتلوها أما من عقل سليم تام !؟"


تحميل كتاب روح مغصوبة Pdf:







إرسال تعليق

0 تعليقات