Clicky

تحميل كتاب ثنائي أكسيد الحبر مجموعة مؤلفين - مكتبة خطوتي

تحميل كتاب ثنائي أكسيد الحبر مجموعة مؤلفين - مكتبة خطوتي


قراءة و تحميل كتاب ثنائي أكسيد الحبر تحت إشراف قادم وسام و مياس محمد مصطفى - تأليف جموعة مؤلفين 


كتاب جامع بعنوان "ثنائي أكسيد الحبر"
تأليف: مجموعة مؤلفين
إشراف : قادم وسام و مياس محمد مصطفى


على أوتار الأبجدية تعزف الروح و تشدو، و بحبر أسود ترسم الأفلاك فتغدو.
فضاء ألوان موسوم بالحياة، أوليست الكتابة حياة؟
ترانيم الحروف كنوتات تتراقص هنا و هناك قبل أن تنعش الفؤاد ، تعانقه و تربت عليه، فلا غير الريشة و الأوراق تقرؤني و تفقه خلجات جناني. 
أيا سيدي و يا سيدتي، أبحر بين أمواج الأبجدية و لا تخشى الغرق ..

نبذة عن كتاب ثنائي أكسيد الحبر 

كما للبشر ألسن ، في جعبة القلم حبر يروي حكايات .. فيا حضرة الكاتب أطلق العنان للكلمات .. دعها تصرخ وتستصرخك أن تروي .. تخلف بعدك العبر و لن تذوي.. شاركنا البهجة و التأملات ..أنينك و الآهات .. في حروف منقوطة و عبارات .. أوليست الكتابة ما يحرر الروح بداخلك ؟ تجعلها تحلق بجموح خيالك .. اكتب فمقدمة كتابك منطلق و ميناء ..و أفسح لجنانك الإبحار على أمواج الارتقاء ..
لماذا أكتب؟؟
يسألونني لماذا أكتب؟
أنهم لا يعلمون أن هذه هي طريقتي الوحيدة لكي أشعر بالقليل من الراحة!
كتبَ و رفعَ
على الأوراق ترنم... وبحبره حتى عن الماء تكلم... وما الجمال إلا أنتَ عزيزي القلم... يا راحة من الهموم أنا بك أفهم... يا من ذكرك الله بالقسم... يا حبرا عشقته على مر الزمان... يا من تغير حالي من مكان إلى مكان... يا من كنت على القلوب لحن جميلا على المسامع والأشجان... يا روح بثت في الحروف على يد فنان... فكيف لا تتغزل بك الأصابع وأنت كالفراشة لوردة الأقحوان ..

مقتطف من الكتاب 

يسألونني لماذا أكتب؟
أنهم لا يعلمون أن هذه هي طريقتي الوحيدة لكي أشعر بالقليل من الراحة!
أنتم لا تعرفون مدى الألم الذي أشعر به ولا أستطيع البوح لأي أحد
قلبي مكسور بل محطمة إلى أجزاء صغير ويمكن إلى أشلاء، أتضح أن قلبي مخلوق من زجاج وعندما يتحطم الزجاج يستحال تجمعيه وأن تم ذالك ستكون الرؤية من خلاله معدومة، بل حتى عند تجمعيه فسوف يسبب لك النزيف.
خلقتُ من ضلع أعوج وهذا لا يُعبيني، وهناك حكمة من ذالك لا يعلمها إلا الله تعالى ومن المؤكد أن هذا جيد، ورغم أن الجميع يعرف ذالك فهم يحاولون إصلاح هذا الاعوجاج ولا يعلمون أنهم يحالون كسره، فأنا أستقيم به فهكذا خلقني ربي..
انا أكتب لكي أستطيع التعبير عما بداخلي لان لا أحد يستطيع فهم نفسي أكثر مني، أنا لا أستطيع أن أخبر من يقوم بجرحي أنت تؤلمني، يقلون أن فاقد الشيء لا يعطي لكن بنظري أنا فأنه يعطي أكثر مما يحب كيف لشخص قلبه ينزف أن يسمح لغيره بأن يتألم؟ فهو سيحاول إعطاء الجميع أكبر قدر من المحبة الذي يفتقدُنها،فبهذه الطريقة يستطيع ترميم بعض ما تبقى من قلبه.
أود البوح بما اشعر، أريد الصراخ والبكاء لكنني لا أملك الشجاعة حتى أخبر أحد بالأمر أود لو أن الأرض تنشق وتبلعني، أود المستحيل الذي لا أقدر الحصول عليه وأن ذكرت لكم ماذا أريد. أحتاجُ إلى مائة عام لكي أروي وأن قررت الكتاب احتاج إلى مئتان مليار من الدفاتر ولا أظن انها تكفي...

 قراءة وتحميل كتاب ثنائي أكسيد الحبر 



إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو