Clicky

تحميل كتاب ربما ما بعد عمر و قبر سوف نلتقي تأليف بارور نور الهدى - مكتبة خطوتي

تحميل كتاب ربما ما بعد عمر و قبر سوف نلتقي تأليف بارور نور الهدى - مكتبة خطوتي


 كتاب ربما ما بعد عمر و قبر سوف نلتقي تأليف بارور نور الهدى- Ebooks-Pdf


إلى ذلك المجهول الذي أكتب عنه الآن، أريدك أن تعلم مهما اختلف الزمن  و اختلفت المسافات، و مهما كان البعد، و كانت المعاناة، ستبقى أنت الوحيد في القلب.
كتاب " ربما بعد عمر و قبر سوف نلتقي" عبارة عن مجموعة خواطر من كتابة الكاتبة بارور نور الهدى، يضم داخله مختلف المشاعر و الأحاسيس، حيث تنتقل من شعور لآخر و من موقف لآخر أثناء قرائتك له.
أبحث عنك في أحلامي، أبحث عنك في صفحات كتبي، أبحث عنك و أنتظر مجيئك، مرت بي أيام الإنتظار و أنا أنظر للقمر عساي أراك و أمشي في طريق ممشاك، لعلي ألقاك من بعد كل هذا، و التقينا بعد سنين، و كثر عتاب المحبين، يقول لماذا تسألين ألست على يقين بأنك عيوني و ذراعي اليمين؟ ، ألا تعلمين أنني أود تقبيل هذا الجبين، و نتزوج و أزرع في جوفك جنين، ألا تعلمين أن موطني نادى يا لثارات الحسين و ثار بوجه المارقين، فلم أكن إلا من الملبين لنداء الحسين، أرأيت أن الله أعادني لك ببركة الحسين و تزوجنا على أصوات الهلاهل و مديح الأئمة الميامين، و كما حلمنا رزقنا ببنات و بنين، و انتهى المشهد من الفرح إلى مشهد حزين، و عدت هائمة كما كنت في السابق و كأني أحبك للمرة الأولى ، أتلقى الرسائل الإلكترونية بالآلاف و ليس المئات كل يوم، و بالرغم من هذا في كل مرة يومض هاتفي بها أركض بهلع اتجاهه و كأنني أنتظر منك رسالة استيقاظك للمرة الاولى ، حزني كان يصيبني بالكره في بعض الأحيان، و لعن كل لحظة أمر بها، لكنه اليوم و في بداية هذا الشتاء غير وجهته، فبالرغم من مرافقة أنيني له إلا أنه أصبح يصب جرعات الحنين في وريدي، و يزيد ماهية الأفكار مع أصوات النسور، و حين أقتات من رغيفك تصبح ضلوعي نيام، غارقة أنا في أمشاجي، أبحث عن منشأي حتى صحوت من خلودك فأتيتني.
أنت تشبه يوما ربيعيا رائعا، حيث تفاصيلك أزهار هذا الربيع و كأن الجوري يأخذ من عبيرك عطره، و من ابتسامتك يأخذ الياسمين جماله، و ترتيل صوتك كزقزقة العصافير، قلبك أمطر في ربيع عمري عطاء.
عن الحب، الإشتياق، العطاء، التقدير، عن علاقة حقيقية عاشتها بكل تفاصيلها و مواقفها، عن كل هذا يتحدث كتاب " ربما بعد عمر و قبر سوف نلتقي"، العلاقات التي تضع فيها كل ثقتك و محبتك، التي تعطي فيها دون أخذ و التي لا تنتظر منها شيئا سوى أن تكون صادقة كما تخيلتها، هي علاقات حب بدأت بإعجاب أو ربما نظرة، و ربما بدأت صدفة لتصبح هي محور الكون لديك، حيث من المستحيل جدا أن تنسى فيها شخصك الذي أحببته، الذي تقاسمت معه تفاصيل أيامك و لحظاتك السيئة و الجميلة بكل مواقفها و تفاصيلها، غالبا ما تنتهي هذه العلاقات و تبقى ذكرياتها فقط في ذاكرتنا، يبقر الألم و الإشتياق فقط هما كل ما يستوطن عالمك.

مقتطفات من كتاب ربما بعد عمر و قبر سوف نلتقي:


- " لم أستطع السيطرة على عواطفي ، كنث فاقدة التحكم ، أتخبط بأحلام مزيفة، كانت كلماته قد تغلغلت في قلبي على الرغم من بعده ، سؤال قد شغل فكري هل هو مغرم بي أم لا ، إنني أستشعر الراحة بحديثه، فهو يخلق لي ابتسامة لم ابتسمها من قبل ، لكنه فجأة رحل ، رحل بدون كلمة وداع، فأيقنتُ أن كل تلك الكلمات لم تكن سوى هواجس و أفكار في دماغ عاشقة."

- " كانت تلك أروقة القلب المزدحمة بأشواقها إليك ، فارغة تماما إلا من الحزن و الألم، حتى أتيت أنت من حيث لا أدري مقتحما تلك المرأة القوية التي تعلوا ملامحي الحادة ليضيق بي العشق فيضا، و لا أستطيع معك للهفة اللقاء صبرا،  حيث لا فرار منك و لا خلاص."

- " يوما ما ستقربنا المسافات التي باعدتنا، و تنتهي كل الحواجز، و لن يبقى هنالك ما يمنعني من قربك، عندها سوف أحتضنك بكل ما أوتيت من قوة و أستمع إلى نبضات قلبك الأشبه بمقطوعات موسيقية، و أستشعر حرارة أنفاسك يومها جسدا واحد و روحاً واحدة.."

تحميل كتاب ربما بعد عمر و قبر سوف نلتقي Pdf:





إرسال تعليق

0 تعليقات