Clicky

تحميل كتاب ستائر الدجى تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف قادم وسام / عثمانيو إيناس- مكتبة خطوتي

تحميل كتاب ستائر الدجى تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف قادم وسام / عثمانيو إيناس- مكتبة خطوتي


 كتاب ستائر الدجى تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف قادم وسام / عثمانيو إيناس- مكتبة خطوتي



ما طاب للخاطر إهداء الألم إلا لطبيبه، و ما أحب القلب البوح إلا لحبيبه، فيا أماه ضمدي جراحي، و يا أبتاه أصغي لبوحي، لا يشاركني المجلس غير بدر، حين لفتني موشحات الحزن، و يا رفيقي خذ بيدي إلى النور ، إني سئمت عكوف مآسي الزمن، أيا حضرة القارئ بالمقلتين ترفق، خذ مني منديلا أبيض إني أرى الدمع يترقرق..

لمحة عن الكتاب:

رباه، بفؤادي حريق شب ينهشني، رباه، عذابي مستمر و لا غيرك يراني و يسمعني، رباه، لا الدموع كفت و لا الصراخ يعتقني، لهيب قلبي و الأشواق لا ترحمني، رباه، لا الأوراق و لا الكلمات تترجمني، رباه، سخر لي من خلقك ملاكا يفهمني، ملاكا كأمي يربت على وجنتي و يضمني، ينسيني الألم، ينسيني الأسى و يشفيني، لم أقصد التجسس عليها فصوتها كان مرتفعا ليصل إلى مسامعي، كانت تصرخ بنشيج مزقني، بحق الله كفاك ادعاء للإهتمام، فقد أتيتك أبكي ألمي و ما كان منك إلا أن حطمتني في الصميم قبل أن تفكر، أبكي ؟ موضة قديمة الطراز، تعلمت أن أحارب ألمي بألم آخر، فلا أدع الألم ير الألم و الجسدي منه ند للنفسي، صدقني، قد أنزف ، أحترق ، أختنق .. لكن و الله لن أذرف دمعة أخرى بعد، بكيت، و ما الذي فعلته الدموع غير توسد مضجعي، أجل، جروح و حروق و ندبات ستبقی آثارها حية تنبض لحظات عشتها، مذكرة إياي بكم الغربة و الوحدة التي اجتاحتني حين خذلني الجميع، لكم الحرقة و الألم الذي سكنني كل ليلة، تذكر بعهدي أن لا أنسى و لا أسامح، أجل، لا أسامح، فما مررت به و لازلت أمر ليس بالهين، والله و لو مرت عليها دهورا، استيقظت أني لست بخير؟ ،  لا حبيبي، لا حبيبي، هه بربك أي خير في أن ترى المرء، ترى المرء لمجرد أن حدثك عن قليل مما يجيش بأعماققه؟؟ ، لا و ​​لله الحمد إني بخير، و ترى أني أتأخر أيضا ؟ كم تمنيت أن أتأخر إلى الآخر بسببب الأبد، بسبب تقيدي كليا، فلا أقوى إلا على التألم بل و التألم وحيدة ميتة، تأخذني للجحيم لعلي أفنى هناك بدل هذا العذاب السحيق، بدل التأخر بسببب نوبة ألم أخرى تنخر بين أضلعي تقيد معصماي، بل
ارحمني حبيبي، ارحمني و دعني أمزق معصمي فكلانا اكتفى،

مقتطفات من كتاب ستائر الدجى:

- " وتلك الليالي التي لا تنامها ، تبيت تحت عيناك للأبد، وتلك الأيادي التي تلاشت ، ستبتر لك يداك توا ، ألا يشعر الحزن بالحزن حين يبكينا؟ ، تلك اللغة متعبة ، و الأبجدية لا تصف أبدا عمق الشعور ، عمق الألم ، و عمق الخيبة.."

- " المرة الأولى دائما ما تكون أقسى تجربة و أكثرها صدمة، دعني أتحدث إذن عن مرتي الأولى التي ارتكبت فيها أكبر مجزرة في حق نفسي، حين وقعت في الحب، أتحدث عن ذاك الذي أمنته على قلبي و تخليت عن عزة نفسي.."

- " حذرتني أمي مرات عديدة خوفا أن يختطفوني و لكنها نسيت أن تحذرني من نوع آخر نسيت أن تخيفني من مختطفي القلوب و السعادة، حسنا إني أبالغ لا بأس فأنا أبالغ في كل شيء في الكلام في الشعور حتى في الذكريات كان يجب أن أحرق ذاكرتي ذلك اليوم، لو أعود فقط بدقيقة واحدة قبل حلول تلك اللعنة لكان كل شيء مخالفا للآن."






إرسال تعليق

0 تعليقات