Clicky

تحميل كتاب حنيني إلى الحياة معك تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف عبدو إخلاص / سلسبيل الفحماوي- مكتبة خطوتي

تحميل كتاب حنيني إلى الحياة معك تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف عبدو إخلاص / سلسبيل الفحماوي- مكتبة خطوتي


 كتاب حنيني إلى الحياة معك تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف عبدو إخلاص / سلسبيل الفحماوي- مكتبة خطوتي


لمحة عن الكتاب:

ليس هناك شيء أجمـل مـن حـب يأخـذ بيمنـاك إلى الجنة، يصطحبك لفعـل الخـير و يكـن لك الملجـأ الوحيد عند الضياع، الســـــــد عنـد الأوجـاع، و الأسى و الحــزن، حـب الله و السـعي لنيـل رضـاه و الأخـذ بـأوامره و الإبتعـاد عـن نواهيـه البكاء عـلى السجادة و الشكوى بالدعـاء بعـد القيــب الله و لا يوجـد حــت أكــبر مـنـه، أن تفعـل المســـــــتحيل كي تنـال مغفـرة ورضا مـن عنـده جـل جـلاله، أن تحـب الخير للناس مـن دون مقابـل، أن تدعو دون مـلـل و أن تصـلي مـن دون حسـاب، أن تصوم رمضان  رمضـان نـهـــارا و تمتنـع عـن المبطلات و أن تسعى للقيـام لـيلا، أن تتحمـل مشـقة العطـش و الجـوع و تعمـل مـا يحبـه بغيـة بـأن يمـك بمـا تحبـه، أن تخـاف مـن ارتكاب الذنـوب و أن تستغفر مـن دون توقـف أن لا تخلـو سـاعة مـن يـومـك مـن دون الصـلاة عـلى أشرف المرســـــــلين، أن لا تنسى الحــــــــوقلة و التسبيح، أن تهـاب المـوت و أنـت لسـت مستعدا للقيـاه، الله  خلقنـا لنعبـده و في العبـادة راحـة للبـال، فبعـد الصـلاة الحيـاة المتعبـة ممتعـة، و كأن همـوما بثقـل الجبـال مـن عـلى ظهـرك، أن ترتـدي لباسـا محتشـاكي يرضى عنـك و أن تســـتري جســــدك كي تكــوني مـن المحســـــــنات، أن تبتعـد أن الآفـات الإجتماعيـة كالتـــدخين و الخمر كي تفـتـح لنفسـك طـريـق الجنـة، أن تتـوب توبـة نصـــوحة طالبـا مـن الله المغفـرة عـن كل الذنـوب و أن مع في الدرجـات العليـا مـن جنـة رسـول الله و كافـة سلمين الطيبين، فـاللهم خاتمـة يفـرح لهـا القلب يبتهج لهـا الوجـه، و تـدمع لهـا العـين ،اللهم ثبتنـا عـلى صراطك المستقيم و جعلنا من عبادك الصالحين، بعـد كـل تــــلك الكلمات والعبــــــارات و الحــروف الـتي أرهقـت نفسي بهـا مـن أجـلك و مـن أجـل إيمانـك، لـكـنـي فقـدتك لا أعـلم السـبب ، انا ام انـت أم اهـتمامي المفرط بك ؟، يقولـون :" إن أحببـت شـخـصا مـا اهـتم بـه وكـن ســــندا له " أقسـم بــكياني أني فضلتك عـن نفسي و أهـديتك أغـلى مـا عنـدي لكـن دون رحمـة اختفيـت ، اشتقت لابتســـــــامتك، أتى بي الحنــين اليـــك أتــذكر يل وجهــــك في كل لـــيلة ، كـنــت نــــور القمـ اطع في وســط ظلـــــاتي ، رغم تــــرك آلامي، أ كنت سببا لرسم ابتسامتي بأبسط تفاصيلك، اقتلعـت قلـبي، نفيـتُ نفسي ، فقـط حبـا لك، فقـد أحببتـك كحـب الأب لابنتـه وأعطيتـك حنـان الأم لصـــغارها ، لـك أردت الوصـول، ألم تكتفــــي بـــــــكل هذا.

مقتطفات من كتاب حنيني إلى الحياة معك:

- " هجرتـــك الآن يا مــــــن كـنــت مـسكنا للآلام، لا أحـن اليـوم بـل أنا عاشـقـة للنوم أنسـاك كما أنهض من النـوم،  لا تعتبر نفسـك الحنين الذي أبكيـه كل ليلة، اذهــب اسكن الجحيم الذي أذقتـــني إياه مــرة فأنا اليوم أتمنى لك الحياة المرة."


- " دقـات قلـبي يا هـذا تشــبه تمامـا صـوت السـاعة الذي لا يتوقـف للحظـة ، أتنتظـرني أن أبادر بالحـديث معـك؟!، لا لن تكون كذلك أبدا.."


- " هـل تـذكر ذلك اليـوم الذي أخبرتـك فيـه أن قلـبي قـد انكسر مـن علاقة قديمة و جرح الطفول فقلت أنــك ســــــتداوي و ستشفي الجـــروح ، ســــــتقف بجــانبي و لـن تـتخلى عــني ، ســتحبني و تحميـني ، كم كنـت مبــدعاً في التفــن يا ســـيد ! و لكـن نسـيت أن تختم رســــالتك بأنـك ســـــتزيدني ألمـا و جرحـا و تـذهب.."








إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو