Clicky

تحميل كتاب حديث الروح pdf تأليف سليمان هناء- مكتبة خطوتي

تحميل كتاب حديث الروح pdf تأليف سليمان هناء- مكتبة خطوتي


 قراءة و تحميل كتاب حديث الروح تأليف سليمان هناء- مكتبة خطوتي

     الكتاب:   حديث الروح
         تأليف:   سليمان هناء
     عدد الصفحات: 60
     القسم:  أدب عربي-خواطر
     نوع الملف: Pdf
     حجم الملف: 1.4 ميجا بايت
     عدد التحميلات :  41

 نبذة عن كتاب حديث الروح:

أضع بين يديك كتاب "حديث الروح"، و قد جعلته أمانة عندك، فأنت مليء بالطاقة الإيجابية، اعتبرتك من أحد الأحباب فأهديته لك و أتمنى أن تستفيد بالإيجاب، أشكركم جزيل الشكر أيها الأصحاب و أرجو منكم أن تحافظوا على هذه السمفونية التي ألفتها حروف ترقص على أنغام خواطري التي أوتارها من واقع ملموس حي، كم نتمنى و نحلم و نسبح في بحار الخيال، و نطمح و نبني مخيلات الآمال في البحار ذات الأميال، لكن علينا و لابد من الرجوع و تقبل حكمة الأقدار، كلنا نتمنى أن تكون لنا الفرصة لنقع في طيات القدر المفروض علينا، و التي تسحبنا إلى درب لا مفر منه، و تبقى أمواجنا تتبع مسالك القدر و الذي هو جزء من ثنايا الروح الذي يسير مجارينا.

لطالما أردت العيشة في الحلال مهابة و جلالاً، لطالما أردت رجلا في زمان تزيف فيه الرجال، لطالما أردت سندا من بعد أبي حديدا يصد الجبال، لطالما أردت السكن مع الرجل الذي فيه روحي تنال، و لكني لا أجامل، واحات كست أراضيها الرمال لم أجد ما أهوى بها، فهذا الزمن كبل كل الأخلال، أردت العيش في العز و الدلال، أردت الترفيه و الإطمئنان، أردت الحنان كما عشت في بيت أبي كلي محبة و دلالاً، الكل جمال زائل، فالقلب يعشق الرجال و روحي تعظم خلفاء أبي بإحلال، حينها قال لي أبي؛ كفاك يا ابنتي تكبرا و دلالاً، كفاك و اقتنعي بالنصيب و بيت بنيانه من حلال، كفاك، ويحك تتفننين في صنع بيوت من طیف و خیال، كفاك يا قرة عيني، سأرحل يوما و أنا أريد منك عهدا قريب المنال، كفاك يا نور حياتي لا يفتنك في الدنيا يا ابنتي هذا الجمال، كفاك، ويحك من دروب الشكوك ساكنها غزال، فأجبت؛ سمعتك يا أبي و لك كل المنال، كلامك ذهب خالص لم يزنه ميزان الرمال.

مقتطفات من كتاب حديث الروح:

- " لا أريد أن أبكي، لأن الدمع سلاح الضعفاء الخلاب، كي يحلو لي العيش و مقامي بالشوق بعد سفراء ذوي قد زاد الشوق تدفقا ، فغدا طوفان و هو ذاته يوشك على حرقي.."

- " فشاءت الأقدار أن تلزمنا الفراق، هي لوحة رسمتها رسما ليس ككل تلك اللوحات، تعابيرها لم تكن مستوحاة، فشراع الفراق تحكمت به موجات علمت أن هكذا تكون الأقدار.."

- " ما أقساك أنت أيها الفراق، أرغمتنا على قول ما لا نهوى، حقا علمت لما رسمت و لما تفننت بتلك الألوان ، و لما سرحت في أفاق الخيال."



إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو