Clicky

تحميل كتاب حكاية أسميتها نحن Pdf تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف لطيفة نواس / بلقوادرية ملاك / غادة ناصر

تحميل كتاب حكاية أسميتها نحن Pdf تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف لطيفة نواس / بلقوادرية ملاك / غادة ناصر


 قراءة و تحميل كتاب حكاية  أسميتها نحن Pdf تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف بلقوادرية ملاك / لطيفة نواس / غادة ناصر

     الكتاب:   أسميتها نحن
    إشراف :  لطيفة نواس / ملاك بلقوادرية / غادة ناصر
     تأليف:   مجموعة مؤلفين
     عدد الصفحات: 56
     القسم:  خواطر ومنوعات 
     نوع الملف: Pdf
     حجم الملف:  670 كيلو بايت
     عدد التحميلات : 53

 نبذة عن كتاب حكاية أسميتها نحن:

لكل منا حكاية و رواية تروى على مضض، يعلوها الإبداع و يمتطيها الإلهام، لابد أنني أنا و أنت عشنا لحظات لاتنسى لحظات مفعمة بالاحاسيس الجياشة تفيض فيها النفوس عطرا يختلط فيها البكاء بالفرح و الإبتسامة بالغضب، في كل لحظة ألم نتذوق طعم الحياة لا نستطيع الإبتعاد عن مخالب العشق و لا تستطيع الإفلات من واقع الأمر و نردد كل مر سيمر لكن و مع ذلك شبكات تلف أعناقنا و قلب ينبض في اتجاه شخص نحن في داخله و هو في كينونتنا جاء، تعني الحياة نتمسك بها بكل ما نملك من قوة نتسابق على ملذاتها يوميا نجري وراء قوت يوم وراء صراعات بلهاء تارة و البقاء تارة أخرى، لانملك حلا و لا نملك طاقة للمقاومة، نستمتع ثم نستمع قد نتألم لكن سنعيش بهدف و الهدف لا ينتهي و إن انتهى تبقى ذكراه معلقة في محيانا، باء بحر بلا أمواج تغوص فيه سفننا بدون قائد و لعل القائد قلب منفطر أو عقل معلق بجدران الأمل لا يشكو الصراعات تتقادفه أمواج العشق بين الفينة و الأخرى، لابد أنكم عرفتم موضوعنا الآن أطلقوا أناملكم و إبداعكم و اكتبوا عن "الحب ، الأحلام و الشغف".

أعزائي القراء ، إياكم ثم إياكم أن تستهينوا بقدرات أي كان، أو تظهروا له أنه صغيرا في نظركم، فليس للجميع القدرة على تقبل مستخلص السم الذي يتفوه به البعض، رفقا بأفئدة بعضكم فهي من دون شيء مرهقة، يجب و من الضروري أن نفهم كيف نعيش الحياة الصحيحة، لا بُد من اتباع الأساليب الصحيحة و المنطقية المقبول لكي نعرف كيف نستغل عمرًا لعلهُ يمتد إلى سبعين أو ثمانين سنة، يجب علينا أن نُجدد كُلَّ شي في تفكيرنا و نتعلم حتى كيف نعيش الحياة الجديدة، و يا حبذا لو ابتعدنا عن المتشائمين غير المتفائلين، لنحيا بحياة  يملأها الأمل يملها النجاح  تكُن ملونة بألوان زاهية

و في الوقت نفسه يجب أن نُميز بين لذة العاطفة و لذة الوجدان، و بين السرور الزائل و السعادة الباقية، و بين الإمتياز الذاتي في النفس و بين الإمتياز المادي في العقار ، أي بين ما نكونه و بين ما نملكهُ.

مقتطفات من كتاب حكاية أسميتها نحن:

- " عاهدتك،  عاهدتني،  أن لا أرتاح إلا إذا رافقتني،  أحلامي، مبادئي، طموحي،  صدقيني يوماً ما ستكونين لي،  لن أهدئ لن أرتاح فالقلب أحتلته الأشواق،  تهفو نفسي لعناق طويل مع أحلامي."

- " لا يمكن توقع مايحدث خلالها،  ولا يمكن القول إلا أن كل الكلمات حينها تعجز عن وصف الشعور،  لكن لا تنسى لقد تعاهدنا أن نلتقي."

- " كل منا لديه إطلاع على مستقبل يريد أن يكون فيه و أشياء يريد أن يتعايش بين أروقة حضورها و نعرفها على أساس أحلام هذه الكلمة تراودنا ولا أنكر أن من يصل لحلمه الذي كل ما إستيقظ ظهر بين مخيلته و كل ما أراد النوم تمنى تحقيقه.."



إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو