Clicky

تحميل كتاب لاغارثا Pdf تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف فريال يحياوي / سجود معروف / محمد الخطابي خنوسة / جيجيلي أيوب

تحميل كتاب لاغارثا Pdf تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف فريال يحياوي / سجود معروف / محمد الخطابي خنوسة / جيجيلي أيوب




     الكتاب:                لاغارثا
     تأليف:                 مجموعة مؤلفين
     عدد الصفحات:     46
     القسم:                 نصوص وخواطر 
     نوع الملف:            Pdf
     حجم الملف:          332 كيلو بايت
     عدد التحميلات :    56

 نبذة عن الكتاب:

تجمدت الحياة في أنظارها بعدما ظنت أنها ستبني قصرا كالذي في أحلامها، هي التي كنست رغباتها و جوبا و انتزعت حقوقها قسرا فتاهت في أوهام الأيام تاركة خلفها كل تلك الأماني و الأحلام، هي التي تتمنى ان ما كل حدث لها مجرد مزحة ستنسي ، التي بالكاد لا زالت تتعرف على نفسها و تقف كل يوم لتقاوم اضطراباتها النفسية ، تقاوم أشياء لعينة عالقة في ذكرياتها ، تقاوم أفكارا سوداوية تقودها للوحدة، قضت عمرها بين ود طال صراعه و صبر قد نفذت حدوده، هي التي فاشتد بها النزيف فقررت الرحيل الى مصير مجهول مليء بالخيبة و الأنين، هي التي تسأل نفسها دوما هل سيزهر الربيع في قلبها مجددا أم ستظل رياح الماضي تصدها، هل ستشرق شمس الأمل لتحييها أم ستظل تلك الشظايا تدميها، الآن أصبحت وردة غنية عن الذبول مهما علا همها و ضاق، مهما هبت عواصف في قلبها تظل ثابتة ، راضية بقدرها متيقنة انه سينير دربها، يعطيها جل أمانيها و يجبر قلبها فمن يتقي الله يجعل له دوما مخرجا.

 مقتطفات من كتاب لاغارثا:

- " فتاة أصغر من أن تكون امرأة وأكبر من أن تكون طفلة، كان اسمها سوزانة ، كانت جميلة جدا لو أن الفقر لم يشوه صورتها ، كانت تدرس أياما دون أخرى فهي ابنة قرية نائية من قرى مناطق الظل التي لا أمل لها سوى الثقة بالله، كان والدها لا يعمل وأمها تغسل الصحون في أحد المطاعم البعيدة، سوزانة طفلة شجاعة ، واجهت سخرية الآخرين منها فقط لجل دراستها ولجل مستقبل أفضل لوالديها وأختاها ، لقد غسلت الصحون أيضا ، ومسحت أحذية من مستواهم في جيوبهم بضمن قوت يومها، عائلتها محرومة من أدنى شروط الحياة ، كافحت ودرست كبرت قبل الأوان، لقد نالت المرتبة الثانية في منطقتها  تعلمت كل شيء منذ نعومة أظفارها . لم تستطع سوزانة اتمام الدراسة فتوجهت للأعمال الخرى اشتغلت خادمة ، مربية أطفال عند إحداهن، وضحت بدراستها لجل كسب لقمة تسد جوع إخوانها، حملت هموما أكبر منها بعد وفاة والدتها ، وانهيار صحة والدها، لم تستطع الوقوف مكتوفة اليدي وترى خسران والدها أمام عينيها فقد كان يذبل في كل يوم أكثر من الذي مضى.."


إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو