Clicky

تحميل كتاب رسالة مجهول Pdf تألف مجموعة مؤلفين تحت إشراف إيناس نفكي

تحميل كتاب رسالة مجهول Pdf تألف مجموعة مؤلفين تحت إشراف إيناس نفكي






     الكتاب:                رسالة مجهول
     تأليف:                  مجموعة مؤلفين 
     عدد الصفحات:     46
     القسم:                 نصوص وخواطر
     نوع الملف:            Pdf
     حجم الملف:           311 كيلو بايت
     عدد التحميلات :    76

 نبذة عن الكتاب

القصص التي قرأناها ونحن صغار كانت غالبا ما تنتهي بعبر، لطالما قدمت الكثير للطفل ، كبرنا وقصص الدنيا كلها عبر ودلالات تتعلم منها ونعلم بها، فرسالة مجهول تقدم لك ولغيرك عبر تذوقها وتعلم منها وعلم غيرك بها.
يحكى أنه كان هناك ملك يحكم بلدة صغيرة يسيرها تسييرا وحكمه عسيرا أوامره أوامر تنفذ تنفيذا تام وإن لم تنفذ على أكمل وجه تتم العقوبة القاسية ، وكانت هناك فتاة صغيرة من نفس البلدة التي يحكمها الملك الظالم تدعى "بيل " ، كانت المسكينة فقيرة ماديا محرومة إجتماعيا من اللعب واللهو والمرح كباقي الأطفال أقرانها ، كانت تبيع ازهار تنبعث منها روائح عطرة كل من يشمها يعجب بها فيشتري منها وهكذا كانت تقضي أيامها في التجول هنا وهناك لتبيع الأزهار لعل وعسى أن تجمع نقودا تساعد بها أفراد أسرتها، وفي أحد الأيام مرت عربة الملك وإذا به يأمر حراسه أن يتوقفوا به ، نزل من العربة لمح الصغيرة وهي بازهارها فوقف عندها و نظر إليها نظرة إشمئزاز ، وخاطبها قائلا : " أيتها اللعينة ! أيتها القزمة ! مالذي تفعلينه هنا ؟ من المفروض مكانك هو حضن والديك وليس السوق ؟ " ، ردت عليه المسكينة قائلة : " أنا هنا من أجل عائلتي أساعدهم ليجمعوا النقود التي تلزمنا في تلبية حاجياتنا اليومية " ، رد ساخرا : " فقيرة بائسة " ، قاطعته قائلة : " لا خير في حاكم يظلم شعبا غلبته صعوبة الحياة ومشقتها " ، تعجب الملك من كلامها وانفجر في وجهها غاضبا " اخرسي ! " ، دعس على أزهارها وركب عربته وغادر السوق ، انهارت المسكينة باكية و قالت : " – الخير والرحمة – مهما بلغت سلطتك يوما ما ستحتاج لنا " ، وراحت تكرر عبارتها مرددة " الخير والرحمة ".

  من كتاب رسالة مجهول

" كان الكل يلقبها بغبية المدرسة و يقلل من قيمتها ، كانت تحاول أن تكون ناجحة لكن الحظ لا يحالفها ، طالما مر ربيع السنوات لكن لم يزهر سبيلها بعد ، ناردين الفتاة الصغيرة الطموحة التي تحاول دوما أن تتحصل على علامات جيدة ولكن للأسف لم تنل إلا الرسوب في كل عام ، وكانت تتلقى التوبيخ والاستهزاء والسخرية من والمعلمات ، على أنها عاشت بالمدرسة أكثر من المدير ، وأنها غبية و أكبرهم سنا.."


إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو