Clicky

تحميل كتاب ساعة الصفر Pdf تأليف أجاثا كريستي

تحميل كتاب ساعة الصفر Pdf تأليف أجاثا كريستي


 قراءة و تحميل كتاب ساعة الصفر Pdf تأليف أجاثا كريستي

     الكتاب:   ساعة الصفر
     تأليف:   أجاثا كريستي
     عدد الصفحات: 164
     القسم:  روايات عالمية 
     نوع الملف: Pdf
     حجم الملف: 2.2 ميجا بايت
     عدد التحميلات : 645 976

  نبذة عن الكتاب:

كانت الجماعة التي جلست أمام المدفأة كلها تقريبا من رجال القضاء و القانون، كان هناك مارتنديل المحامي و رافاس لورد وكيل النائب العام ، و دانيز المحامي الشاب الذي برز اسمه في قضية كارستير ، و القاضي كليفر و المحـامي لويس أحد صاحبي مكتب لويس وترنش المحاميين ، ومستر تريفز العجوز الذي ناهز الثمانين، و كان تريفز هو أبرز عضو في مكتب كبير للمحامين ، و اشتهر بأنه حسم كثيراً من القضايا الدقيقة خارج المحكمة و بأنه من أكبر الاخصائيين في عالم الجريمة ، و على الرغم من أنه اعتزل العمل منذ مدة طويلة ، فانه لم يكن في انجلترا كلها رجل يحترم رجال القضاء والقانون آراء. كما يحترمون رأيه كان إذا تكلم صمتت جميع الأصوات ، و أرهفت كل الآذان، و كان حديث الجماعة التي جلست أمام المدفأة في ذلك المساء يدور حول قضية وكان حديث الجماعة التي جلست أمام المدفأة في ذلك المساء يدور حول قضية قتل كثر فيها اللغط في الأيام الأخيرة و فرغت محكمة جنايات(أولد بابلي ) في ذلك اليوم من نظرها ، وأصدرت فيها حكما ببراءة المتهم، فتناولت الجماعة القضية بالتحليل و التعقيب و النقد الفني ، و اتفقت الآراء على أن الإدعاء أخطأ حين اعتمد كل الإعتماد على شاهد واحد، فهي بذلك للدفاع فرصة أكبر ، و إن الدفاع عرف كيف يستغل شهادة الخادمة، و أن القاضي بنتمور الخص وقائع القضية تلخيصا لا غبار عليه، و لكن الضرر كان قد حدث فعلا، فإن المحلفين كانوا مقتنعين بصدق الخادمة و من اقتنع المحلفون بأمر تعذر تحويلهم عنه.

 مما جاء في رواية ساعة الصفر:

- " 11 يناير، تحرك الرجل في فراشه بالمستشفى و كتم أنه توجع، كادت أن تفلت من فمه، و نهضت الممرضة المشرفة على عنبر المرضى من مقعدها ، و اقتربت من فراش الرجل و أعادت تنظيم وسائده ، و حركت جسد الرجل ليستقر في وضع مربح و تمتم الرجل بكلمة غير واضحة على سبيل الشكر، كان يشعر بمزيد من الغضب و المرارة ، و يلعن في سره تلك الشجرة العجيبة التي تمت تحت الربوة فلم يفطن إلى وجودها ، و لعن أولئك العشاق المغفلين الذين يتحدون البرد و الصقيع لينعموا بالحارة فوق ربوة تطل على البحر، لولا تلك الشجرة اللعينة و أولئك العشاق الحمقى لانتهى كل شيء، لم يكن الأمر سيكلفه أكثر من قفزة إلى الماء المثلج العميق و مقاومة وجيزة، ثم تأتي الغيبوبة ، و تنتهي حياة عقيمة لا معنى لها و لا هدف ، و لا قيمة .. والآن، أين هو ؟. إنه طريح الفراش في مستشفى و مصاب بكسر في أحد ضلوعه، و من المحتمل جدا أن يقدم للمحاكمة بتهمة محاولة الإنتحار."



إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو