Clicky

تحميل رواية إيكادولي Pdf تأليف حنان لاشين

تحميل رواية إيكادولي Pdf تأليف حنان لاشين


 قراءة و تحميل رواية إيكادولي Pdf تأليف حنان لاشين

     الكتاب:   إيكادولي
     تأليف:  حنان لاشين 
     عدد الصفحات: 314
     القسم:  روايات عالمية 
     نوع الملف: Pdf
     حجم الملف:  2.94 ميجا بايت
     عدد التحميلات : 4875 85
 نبذة عن رواية إيكادولي:

مطر خفيف كالبكاء يرشق الرمال الناعمة بعذوبة، من بعيد ثمة نهررتان يتدفق ماؤه العذب بهدوء، ضوء الشمس الذهبي يميل بدلال فيداعب تلك الغدران الصغيرة التي تكونت هنا وهناك لتنعكس ألوان الطيف و تتعانق في الهواء، سعف النخيل يظلل الأفق من بعيد و كأنه سحاب أخضر، صيحة غريبة صمت أذنيه شعر فجأة بمخالب تقبض على كتفيه، فرفع بصره و رأى طائرا عملاقا يبسط جناحيه مظللًا فوق رأسه، تسارعت أنفاسه و هو يطير على ارتفاع شاهق فوق واد عميق يقطعه نهر ماؤه رقراق زمردي اللون!

لاحت من بعيد أكواخ صغيرة لكنها متقاربة مصفوفة بانتظام في مجاميع يفصل بينها ممرات أرضها مغطاة بزهور صغيرة صفراء، تناهى إلى سمعه صوت أنثوي ناعم، كان يناديه و يكرر كلمة غريبة لم يدرك كنهها! استعذب الصوت للحظات لكن خفقات قلبه التي بدأت تؤلمه في صدره أنسته حلاوة الصوت، وفجأة! انفلت من بين مخالب الطائر ليهوي تجاه مصب ذاك النهر الفياض بسرعة شديدة، كان لون الماء يزداد قتامة كلما اقترب منه، أراد أن يرفع عينيه ليرى هيئة الطائر الذي كان يحمله، لكن ظل جناحيه الكبيرين المهيبين كان قد حجب عن عينيه كل شيء، فتح ذراعيه وباعد بين ساقيه فحلق لفترة وجيزة، للحظات شعر أنه أخف من الريشة، وكأنه يحلق بروحه لا بجسده، على صفحة الماء لاح له رمز غريب الشكل، حدق فيه و هو يقترب، و يقترب، و يقترب، و فجأة التقمه الظلام، و ظل رنين حاد يتصاعد مخترقا أذنيه.

 مقتطفات من رواية إيكادولي:

- " شحب وجه الأب وطالعه بنظرات مرتابة، التفت أنس لأمه التي مسحت علی ظہرہ بحنان لكي يطمئن، التقط يدها ووضعها على صدره، كان يشعر بانقباض لا يبارحه عادة إلا بعد فترة طويلة في مثل هذا الموقف، يتلاشى ربما بعد عدة مرات! "

- " لاحت ابتسامة ساخرة على شفتي أنس عندما تذكر تلك الغرفة القابعة في الطابق العلوي والتي لا يجرؤ أحد على اقتحامها وكيف كان يركض مع أبناء عمه عندما كانوا يقتربون من بابها المهجور وهم صغار و يلصقون آذانهم ببابها وينصتون فيسمعون أصواتا تهمهم و هسهسات غريبة فيفزعون و يركضون هاربين."

- " ران علیہما الصمت للحظات، فلم يكن ذاك فقط هو ما يشغل بال "أنس" فبيت جده ممتلئ بالأسرار، ولديه الكثير من الأسئلة عنه، و ربما حانت الفرصة لينفرد بجده ويسأله عن سركل ركن فيه."


إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو