Clicky

تحميل كتاب مجلس عزاء تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف بنيعيش إحسان- مكتبة خطوتي

تحميل كتاب مجلس عزاء تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف بنيعيش إحسان- مكتبة خطوتي


 كتاب مجلس عزاء تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف بنيعيش إحسان- مكتبة خطوتي


إلى أرواحكم العالقة بقلوبنا، لكم منا الدعاء و لنا منكم اللقاء، حروفنا هنا تخط الألم الذر تركه غيابكم بقلوبنا، نحن هنا نستنزف الألم على شكل حروف..مرحبا أيها القارئ أو مُرَّ حبا.

لمحة عن الكتاب:

خطأ طبي بسيط جدا، لكنه كلفني الكثير، كلفني فرحة حياتي، هذا الوجع أسقط الحاء من أحلامي منذ أن كنت صغيرة، كنت أمثل دور الأم لألعابي، على أمل أني سأحقق ذلك عندما أكبر، انتظرت ذلك الفرح طويلاً، تزوجت في سن مبكر جدا لم أكن قد أكملت الخامسة عشر من عمري و رزقت بالحمل و الحمد الله، لكن في ليلة و  ضحاها تدهورت أحوالي الصحية، نزيف حاد، ألم في البطن، ماذا..ثم عذراً، فقدنا الجنين لكن الأم في حالة صحية جيدة، كان الخبر أشبه بالإعصار المدمر لقلبي كم تمنيت أن افتح عيناي على عبير عطرك الشجي، على صوتك الصادح الذي يصرخ طلباً مني الحليب ، كان الخطأ الطبي بأنهم أختارو أن ينقذوني على حساب فقدان طفلي لو كنت مستفيقه تلك اللحظة لا خترت بأن يتم إنقاذ طفلي وأفقد الحياة أنا، لا مانع لدي بأن أهدي كل ما أملك لذات السبعة أشهر وكانه يزقه خرجت للتو إلى أحضان الطبيعة، حالة اكتئاب حاده رافقتني، سقف مراهقتي لم يكن يحتمل الصدمه هذه، آمنت بأن الحماس الزائد يفقد الأشياء متعتها و لذتها، اذكره عندما أرى غرفته، ملابسه، ألعابه، كنت قد جهزت كل شيء له، كنت سأكون أسعد إنسان على هذه الأرض،  ما الذي سيحصل لو أن الحياة منحتني ذلك الشعور للحظة، و إلى الآن فأن نار الإشتياق تغلي في قلبي، تأكل منى كل فرحه قادمه أكتب له كل يوم، أحسب عمره و أحتفل بعيد ميلاده، لو أنه الآن هنا ترى أي لون سيحب؟ ، و أي أكل سيحب؟ ، تری سیعشق الورود مثلي ؟ ، ماذا سيكره؟، كيف ستكون تصفيفة شعره ؟ ،كيف سيختار أصدقائه؟ ، الآن أصبح عمره ۱۰ سنوات لاا، بل عشرة جروح و عشرة رصاصات في قلبي.

مقتطفات من كتاب مجلس عزاء:

- " رحل و لم يعد، نقف على عتبة الحياة و شمس الرحيل تلفح قلوبنا و تلوح بأعمارنا فوق مراجيح الموت لتعانق أرواحنا في صمت رهيب، حين يأتي الأجل و يعلن حكم الوداع، النهاية و أي نهاية، نهاية تعتصر فيها القلوب.."

- " كيف سيكون يوم السؤال ، فقد سلبت زينة الدنياوشاح الآخرة عن أعيننا ونحن نائمون على وسائد الغفلة لايفصلنا عن عالمنا المنتظر سوى قبضة روح تجمد أجسادنا بصقيع سكرات يوم الحق."

- " هاقد جاء يوم الوداع متثاقل الخطوات بلا موعد يمشي على استحياء، و حط الركب في محطة الراحلين و ارتحل بإذن الجبار، و معه روح غالية سرق غيابها الأبصار وسلمنا جسدا بلا روح ، لايسمع نحيبنا لا يجيب نداءنا، وجه شاحب مصفر، و ثغر نطق الشهادة و ابتسم يا إلهي لقد رحل! ، أنبكي على فراقك ياغالي أم نبكي على مافعل بنا القدر.."








إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو