Clicky

تحميل كتاب لو كان خيرا لبقى Pdf تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف بن سليمان سجود / علال ملاك / بوجمعة خديجة

تحميل كتاب لو كان خيرا لبقى Pdf تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف بن سليمان سجود / علال ملاك / بوجمعة خديجة


 تحميل كتاب لو كان خيرا لبقى Pdf تأليف مجموعة مؤلفين تحت إشراف بن سليمان سجود / علال ملاك / بوجمعة خديجة

     الكتاب:   لو كان خيرا لبقى
    إشراف :  بن سليمان سجود / علال ملاك / بوجمعة خديجة
     تأليف: مجموعة مؤلفين  
     عدد الصفحات: 50
     القسم:  خواطر ومنوعات 
     نوع الملف: Pdf
     حجم الملف: 602 كيلو بايت
     عدد التحميلات : 53

 نبذة عن كتاب لو كان خيرا لبقى:

كنت أتجول في كل مكان تجولنا فيه معا، و في كل مرة أمر من ذلك المكان كنت أتذكر كل تفاصيل الأيام التي قضيتها معك، لقد خبأت أبسط الذكريات منك و ورودك التي لطالما عهدت تقديمها لي، حتى غلاف الشكولاطة التي أعطيتها لي كإرضاء لي عن أخطائك، و حتى صورتنا أمام ملعب الكرة و ذكريات تفاهتك، كيف كنت تهجر الجميع كي تقضي معي بقية يومك، كيف كنت تشتري لي فاكهتي المفضلة و تقدم لي زهرة الياسمين معشوقتك، في فترة ضعف مررت بها توهمت حبك لكن لم أكن أعلم أنك أخفيت سرا قاتلا وراء ادعاآتك، كنت تخبرني بأنها صديقتك و لكن في الأخير تبين أنها لم تكن سوى حبيبتك، نعم مخفيا عني سرك هذا لتستغل طيبتي كي ترمم جروحك، كنت تأتي تحكي لي همومك، كنت تجلس بجانبي و تضع في حضني رأسك، كنت أداعب بأناملي شعرك لتنام بين أحضاني كطفل بكى على فراق لعبته أو حلوياته، كنت أحيانا تمسح دمعة تمردت من عيني و تارة تحضن يدي الصغيرة بيدك تداعب أصابعي و تتلاعب بي بنظراتك، لكن أي غباء جعلني أصدقك، لأصارحك الآن أصبحت أكرهك، لا أطيق رؤيتك، تخلصت من كل شيء يذكرني بك و لو استطعت لحذفت من عقلي ذكرياتك و صورتك، في كل ركعة كنت أناجي ربي و أتمنى أن تحترق بالنار التي أردت إضرامها يوما داخلي،  لن أسامحك و لو بعد ألف سنة لتذكرت جروح قلبي بسببك، سأرفع يدي و أدعو من الله أن يفرقك عن من هي الآن حبيبتك و أن يبعد عنك كل من تحب، حسبي رفاقك و أن تزول كل نعمك، لست ذات قلب أسود و لكن هذا ليس إلا رد فعل لأفعالك.

مقتطفات من كتاب لو كان خيرا لبقى:

- " لست بنادم على فراقك، عليك أن تعتاد على الفراق، فراقك علمني الصبر، جعلني ألجأ إلى الله ، لخالقي، و هذا بفضل الله، لولاه لغرقت في حلاوة الدنيا المزينة بخبايا خبيثة."

- " إشتقت إليك ، إشتقت إلى رائحة عطرك و لمساتك التي تداعب روحك ، حزمك و سيطرتك ، طيشي و دلالي ، إشتقت إلى كل شيء، لازلت أراك في أحلامي ، أنت الجنة في ذاكرتي ، لقد سامحتك."

- " ليتك تعلم كم تؤلمني عيناي من الدموع و أصبحت محمرة، ألن تقبل مقلتي اعتذارا لهم؟ و عقلي الذي لم أعد أسيطر عليه و أرقي الدائم ، أحبك أحبك ، غبية أنا لأنني لم أحتفظ بصوتك ربما لو فعلتها لكان ونيسي الآن.."



إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو