Clicky

تحميل رواية الجزار Pdf تأليف حسن الجندي

تحميل رواية الجزار Pdf تأليف حسن الجندي


 قراءة و تحميل رواية الجزار Pdf تأليف حسن الجندي

     الكتاب:   الجزار
          تأليف:   حسن الجندي
     عدد الصفحات: 326
     القسم:  روايات عالمية
     نوع الملف: Pdf
     حجم الملف:  20.23 ميجا بايت
     عدد التحميلات : 554 445

نبذة عن رواية الجزار:

تعودت ألا أكتب أي نوع من الإهداء لأشخاص ليس لهم علاقة بالرواية، و لكن رواية الجزار هذه حالة استثنائية، عرف روايتي قبل موته فأحبها، و عرفته بعد موته فأحببته، تمنى مقابلتي، و تمنيت مقابلته، قال إن الرواية غيرته، و أقول له إن موته غيرني، أهدي تلك الرواية إلى روح القارئ الذي لم ألتقه، و الصديق الذي تمنيته (عمر)، سنلتقي يا صديقي في الدار الآخرة.
صديقي العزيز أنت هنا داخل مباحث أمن الدولة، و صدقني لو فعلت ما أقوله لك بهدوء فسنكون أصدقاء في المستقبل و سترى كل الحب و العطف مني، و إذا اخترت الطريق الصعب و أردت أن تمارس دور البطل فدعني أقول لك شيئا بسيطا، اقترب برأسه للأمام قليلا و ابتسامته تزداد و نبرات صوته تخرج صافية و هو يقول: كل الافلام التي شاهدتها و كل الأساطير التي سمعتها عن ما يحدث هنا، لا تظهر سوى 1 ٪ من ما يمكننا فعله يا صديقي، يمكنني في خلال ساعة واحدة أن أرغمك على أن تكفر بوجود الله ببساطة أو أجعلك تقبل قدمي كي تعترف بأي جريمة أطلبها، كي أكون صريحا معك أقول لك أن تقطيع الأطراف و هتك الأعراض هو لعب أطفال بالنسبة لما يمكن أن تراه هنا، فأنا بالذات رجل فنان، أحب الإستمتاع بعملي أثناء تأديته و يمكنك أن تتأكد الآن من ذلك، بدأ يفيق، و يحاول أن يتذكر ما حدث قبل لحظات الإغماء؛ لكن قبل أن يفتح عينيه، اخترقت أنفه رائحة طعام شهي، تشبه رائحة شواء اللحم، و لكنها رائحة أثقل بكثير، يبدو أن هناك الكثير من التوابل التي أضيفت لهذا الشواء، حاول أن يفتح عينيه؛ لكنه شعر بثقل حقونه، مع تنميل نام في أطرافه، فلم يشعر بيده و لا قدمه، لكن حاستا السمع و الشم كانتا تعملان على أكمل وجه، فأنفه تجد رائحة شواء، و أذنه تسمع صوت احتكاك ركة بطبق ما، ثم صوت مضغ، بدأ الثقل في جفونه يضيع تدريجيا، حتى استطاع بمجهود أن يفتح عينيه، و لكنه لم ير شيئا في البداية، و كأن على عينيه طبقة من الدموع، تحجب الرؤية، و تجعلها صعبة إذا مرت ثوان، ثم بدأت الرؤية تظهر شيئا فشيئا، و لكن مازالت بعض الرؤى غير واضحة، إنه مازال في منزله، و هذه هي مرآة غرفة الطعام التي يعرفها، و لكن هل الرؤية مازلت غير واضحة لعينيه، أم أن المرأة مهشمة؟ ، سمع صوت المضغ مرة أخرى؛ و لكنه استطاع تحديد الإتجاه الذي يأتي منه صوت المضغ، إنه على يساره، و لكن المشكلة هو شعوره بخدر في أطرافه، فلا يستطيع النظر ليساره، حاول بشيء من الجهد أن يحرك رقبته لليسار، حتى يرى مصدر صوت المضغ، لكنه فشل في ذلك أول مرة، حاول مرة أخرى، و هذه المرة نجح في تحريك رقبته حركة بسيطة لليسار، ليجد شيئا غريبا.

مقتطفات من رواية الجزار:

- " بعد استمرار التحريات، أمكننا أن نتوصل لاسم ثلاثي و يبدو أنه المخطط الرئيسي داخل مصر، و لكن هذا الإسم ينطبق على ثمانية أفراد داخل مصر وراء أغلب الأحداث.."

- " ارتفعت عيناه لأعلى و هو يتخيل تلك اللحظة التي سيعطي فيها لزوجته الخاتم، و كيف سيرى السعادة على وجهها، خفض عينيه، و زادت ابتسامته، و لم يفكر كثيرا، و فتح باب.."

- " في تلك اللحظة، سمع الإثنان صوت دقات على باب الغرفة، ثم دخل شاب متوسط الطول، ممتلئ قليلا، و هو يقول بانفعال:  هل توصلتم لهذا الذي يدعى (آدم) ؟ ، هناك أوامر عليا بأن يكون داخل الإدارة الليلة بأي شكل."



إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - تى جو